السيسي يلتقي كوشنر بحضور شكري

السيسي أثناء لقائه كوشنر (يسار) لبحث عملية السلام بحضور شكري (الأوروبية)
السيسي أثناء لقائه كوشنر (يسار) لبحث عملية السلام بحضور شكري (الأوروبية)
التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وفدا أميركيا برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي لبحث سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط، بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري.

ووفق بيان للرئاسة المصرية، أكد السيسي حرص بلاده على مواصلة العمل على تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة، والاستمرار في التنسيق والتشاور من أجل تطويرها بالتعاون الثنائي بين البلدين.

ولم يتطرق البيان المصري إلى الموقف الأميركي الأخير بشأن خفض المساعدات، لكنه ذكر أن أعضاء الوفد الأميركي أكدوا على أهمية العلاقات المصرية الأميركية، ودعمهم لكافة المساعي الرامية إلى تنميتها وتطويرها على مختلف المحاور خلال الفترة المقبلة.

واستعرض السيسي مع الوفد الأميركي جهود بلاده مع الأطراف المعنية من أجل إحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدا أن تسوية القضية الفلسطينية ستساهم في توفير واقع جديد بالشرق الأوسط، و"تفنيد الحجج التي تستخدمها المنظمات الإرهابية في المنطقة".

وفي وقت سابق اليوم، التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري الوفد الأميركي. وجاء اللقاء رغم إعلان الخارجية المصرية قبل ذلك إلغاءه اعتراضاً على قرار واشنطن تخفيض المساعدات الاقتصادية والعسكرية للقاهرة بسبب أوضاع حقوق الإنسان والحريات.

يشار إلى أن مصر تحصل منذ عقود على مساعدات أميركية سنوية قدرها 1.3 مليار دولار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ألغى وزير الخارجية المصري سامح شكري لقاءً كان مقررا مع جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي، في وقت أعربت القاهرة عن أسفها لقرار واشنطن تجميد مساعدات عسكرية.

قررت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب حجب مساعدات عن مصر بقيمة نحو 291 مليون دولار. وبررت واشنطن هذا الإجراء بعدم إحراز القاهرة تقدما على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية.

قال مسؤول بالبيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترمب سيرسل صهره جاريد كوشنر والمفاوض غيسون غرينبلات للشرق الأوسط قريبا للاجتماع مع قادة المنطقة ومناقشة السبيل لمحادثات سلام حقيقية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة