التحالف يطالب بأدلة على قتله مدنيين بالرقة

قائد قوات التحالف الدولي

قال قائد قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الجنرال ستيفن تاونسند إنه اطلع على تقارير عن سقوط عشرات القتلى المدنيين في مدينة الرقة السورية جراء ضربات التحالف.

وطالب تاونسند في مؤتمر صحفي مشترك في بغداد مع وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس والمبعوث الخاص لقيادة التحالف بأدلة ملموسة تدعم صحة التقارير عن ارتفاع الضحايا المدنيين في الرقة. لكنه رجح في الوقت نفسه ما سماه الافتراض بأنه كان هناك بعض الارتفاع بين القتلى المدنيين في ضوء زيادة عمليات التحالف بشكل كبير بالرقة.

وفي سياق متصل، أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفن دوجاريك أمس الثلاثاء عن قلق المنظمة البالغ بخصوص تقارير وصفها بأنها غير مؤكدة تشير إلى سقوط عدد كبير من الضحايا في مدينة الرقة بغارات جوية خلال الساعات الـ24 الماضية.

الأمم المتحدة تدين
وأكد دوجاريك إدانة الأمم المتحدة لأي هجوم موجه ضد المدنيين أو البنية التحتية المدنية بمدينة الرقة، وقال إن التقارير تحدثت عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصا في حي السخاني يوم أمس، ومقتل ثمانية لاجئين من العائلة نفسها في مكان آخر من المدينة.

وأضاف المسؤول الأممي "هذه الهجمات تذكير صادم بأن المدنيين لا يزالون يتحملون وطأة الصراع في أجزاء كثيرة من سوريا" وتابع "في الأيام والأسابيع الأخيرة، أفادت التقارير بأن عشرات المدنيين قتلوا وأصيبوا في مدينة الرقة بسبب الغارات الجوية والقصف، وما زال هناك ما يصل إلى 25 ألف شخص محاصرين".

وقتل أكثر من مئة شخص ودمرت مبان مدنية وبنى تحتية بالرقة خلال يومين جراء غارات للتحالف الدولي، وذلك في وقت تحاصر فيه قوات سوريا الديمقراطية – التي يشكل الأكراد عمودها الفقري- تنظيم الدولة الإسلامية في أحياء مكتظة في وسط المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكثر من 100 قتيل في الرقة خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية في غارات التحالف وقصف قوات سوريا الديمقراطية

قالت مصادر محلية إن 55 مدنيا قتلوا بينهم أطفال ونساء وعائلات بكامل أفرادها وجرح العشرات في قصف للتحالف الدولي على حي حارة البدو وحارة السخاني في مدينة الرقة شمالي سوريا.

Published On 22/8/2017
صورة بثها الإعلام الحربي لقوات النظام السوري في معاركه ضد تنظيم الدولة الإسلامية

أعلنت قوات النظام السوري أنها تقدمت على حساب تنظيم الدولة الإسلامية في أرياف الرقة وحمص وحماة. بينما تستمر المعارك والقصف بالغوطة الشرقية، ما أدى إلى مقتل العشرات من جنود النظام.

Published On 18/8/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة