ليبيا تحاكم عناصر من تنظيم الدولة متهمين بالإرهاب

صورة نشرتها قوات الردع الخاصة الليبية لاثنين من عناصر تنظيم الدولة الذين بدأت محاكمتهم في طرابلس
صورة نشرتها قوات الردع الخاصة الليبية لاثنين من عناصر تنظيم الدولة الذين بدأت محاكمتهم في طرابلس

بدأت في العاصمة الليبية طرابلس أولى جلسات محاكمة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية متهمين بأعمال إرهابية بينها هجوم دامٍ على فندق كورنثيا في يناير/كانون الثاني 2015، واغتيال أفراد من قوات الأمن، واستهداف سفارات دول عربية وأجنبية.

وجرت المحاكمة اليوم الثلاثاء في مقر المجلس الأعلى للقضاء بإشراف قوات الردع الخاصة التي قبضت على عناصر التنظيم حينها، وقامت بسجنهم.

وذكرت مصادر من المكتب الإعلامي لقوات الردع الخاصة أن الجلسة ستكون بداية لسلسلة من الجلسات لمحاكمة عناصر التنظيم الضالعين في تنفيذ أعمال إرهابية بطرابلس، وسيتم تحديد موعد الجلسات لاحقا.

‪صورة أخرى لقوة الردع تظهر بعض أفرادها يحرسون مقر محاكمة العناصر المتهمين بتنفيذ هجمات واغتيالات‬ صورة أخرى لقوة الردع تظهر بعض أفرادها يحرسون مقر محاكمة العناصر المتهمين بتنفيذ هجمات واغتيالات

وهاجم مسلحون من تنظيم الدولة فندق كورنثيا، وفجر بعضهم أنفسهم داخله، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم خمسة أجانب.

ومنذ ظهوره في ليبيا، شن تنظيم الدولة هجمات كثيرة في مدن عدة بينها طرابلس ومصراتة، متسببا في وقوع الكثير من القتلى.

يُذكر أن قوات "عملية البنيان المرصوص" الموالية لـ حكومة الوفاق الوطني الليبي تمكنت أواخر العام الماضي من طرد مسلحي تنظيم الدولة من مدينة سرت الساحلية بعد معارك استمر عدة أشهر وأوقعت مئات القتلى من الطرفين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة