ضباط بمصراتة يطالبون بتوحيد الجيش الليبي

جانب من الاجتماع الذي شهدته مصراتة اليوم (الجزيرة)
جانب من الاجتماع الذي شهدته مصراتة اليوم (الجزيرة)

دعا عدد من الضباط الليبيين بمصراتة -اليوم الاثنين- المجلسَ الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى الإيفاء بالتزاماته وفق اتفاق الصخيرات، وطالبوه بتعيين رئيس أركان للجيش الليبي بشكل عاجل، متهمين دولا إقليمية بتعطيل قيام مؤسسات عسكرية مستقلة وتشتيت عملها.

وقال مراسل الجزيرة في مصراتة أحمد خليفة إن نحو ثمانين ضابطا وعسكريا عقدوا اليوم فيها ملتقى "المبادرة الوطنية العسكرية لتنظيم وتوحيد القوات المسلحة الليبية"، ونقل عن أحد الضباط قوله إن الضباط المجتمعين يعتبرون الجنرال المتقاعد خليفة حفتر مجرم حرب.

وأضاف المراسل أن الضباط تحدثوا خلال الاجتماع عن الأثر السيئ الذي يتركه الانقسام السياسي على بناء المؤسسة العسكرية، حيث تتنوع الانتماءات السياسية للضباط وتحاول دول عدة التدخل لمنع توحد الجيش تحت مظلة وطنية.

ورأى بعض الضباط أن لا إرادة سياسية قوية حتى الآن لبناء جيش وطني في البلاد، وأبدوا قلقهم من "تغوّل" التشكيلات المسلحة في بعض المدن، مطالبين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بإعادة تشكيل الجيش سريعا وتعيين رئيس أركان له، وفق ما تم الاتفاق عليه في الصخيرات.

وعقد المجلس البلدي لمدينة مصراتة الثلاثاء الماضي اجتماعا مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وطالبوه فيه بإقناع مجلس النواب الليبي المنعقد بمدينة طبرق (شرقي ليبيا) بالقبول بمخرجات اتفاق الصخيرات، وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وتعهد سلامة بإعادة النظر في آلية إدارة الحوار السياسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت حكومة الوفاق الليبية حالة القوة القاهرة في الموانئ النفطية لمنع “تهريب النفط”، وطالب المجلس العسكري بمصراتة كلا من حكومة الوفاق والمؤسسة الوطنية للنفط باتخاذ موقف واضح تجاه قوات حفتر.

7/1/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة