مباحثات في برلين لإحياء مفاوضات السلام بدارفور

Teenage fighters from the Justice and Equality Movement (JEM) sit in the back of an armoured vehicle during a meeting between Khalil Ibrahim, the leader of the movement, and United Nations-African Union Special Envoys for Darfur Jan Eliasson and Salim Ahmed Salim at an undisclosed location in Sudan's Western Darfur region in this handout picture taken April 18, 2008 and released April 19. REUTERS/Stuart Price/Albany Associates/Handout (SUDAN). FOR EDITORIAL USE ONLY.
عنصران يافعان في صفوف حركة العدل والمساواة بدارفور (رويترز-أرشيف)

قالت حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان (فصيل مني مناوي) إنهما أجرتا مباحثات في العاصمة الألمانية برلين مع مبعوثين دوليين إلى السودان بشأن إحياء عملية المفاوضات مع الحكومة السودانية لإحلال السلام في إقليم دارفور.

وقال بيان مشترك للحركتين اللتين تحاربان الحكومة السودانية في إقليم دارفور إن وفدا مشتركا منهما التقى في برلين كلا من المبعوث الألماني للسودان ونظيره الفرنسي، وممثل مكتب المبعوث الأميركي للسودان وجنوب السودان، وممثل الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، بالإضافة إلى ممثل منظمة بيرهوف الألمانية.

وأضاف أن المباحثات تناولت كيفية الوصول إلى اتفاق بشأن مبادئ تؤسس عليها أي مفاوضات قادمة لإحياء عملية السلام ومناقشة الأوضاع الإنسانية والأمنية في مناطق النزاع.

كما نوقشت خلال المباحثات -وفق البيان- القضايا العالقة التي حالت دون التوصل إلى اتفاق بشأن وقف الاعتداءات، والبحث عن إمكانية إيجاد فهم مشترك يفضي إلى تفاهم لتجاوز المسائل العالقة والخروج من حالة انسداد الأفق التي تحيط بعملية السلام في السودان.

وقال رئيس إدارة عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة جان بيار لاكروا قبل شهر إن القتال في إقليم دارفور تراجع إلى حد كبير، موضحا أن هذا هو ما دفع المنظمة الدولية لتقليص عدد أفراد القوة الأممية الأفريقية المشتركة (يوناميد) في الإقليم بنسبة الثلث.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد مطلع الشهر الجاري بأن سلطات ولاية جنوب دارفور قررت الشروع في حملة لجمع السلاح من القبائل والمواطنين بالولاية، في محاولة للحد من النزاعات القبلية، كما نبه الوالي إلى أن الصراع القبلي في الولاية سيؤدي إلى تأخير خروج قوات الأمم المتحدة ويوناميد، وأن استقرار الأوضاع الأمنية فيها من الشروط الأساسية لخروج البعثة.

المصدر : الجزيرة + وكالات