الإسرائيلي حزان يتراجع عن منازلة نائب أردني

تراجع عضو الكنيست الإسرائيلي أورن حزان عن قراره تلبية دعوة النائب في البرلمان الأردني يحيى السعود لمنازلته على جسر الملك حسين لتأديبه، وذلك على خلفية قتل ضابط أمن بالسفارة الإسرائيلية في عمان شابين أردنيين مؤخرا.

وعدل حزان عن تحدي السعود بصورة مباشرة عند الجسر، وذلك بأمر من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وفق ما قالت صحيفة جيروزاليم بوست. من جهتها قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن السعود توجه بالفعل إلى الجسر.

وكان النائب الأردني وصف حزان بالجبان، وتحداه لملاقاته على جسر الملك حسين لتأديبه بعد أن أدلى النائب الإسرائيلي بعبارات مسيئة للأردنيين على خلفية أزمة السفارة. وأطلق النائب هذا التحدي بعدما قال حزان إن إسرائيل تسقي الأردنيين، وإنهم بحاجة للتأديب، على حد تعبيره.

وأججت اللهجة التي تحدث بها حزان، وتضمنت عبارات سوقية، غضب الأردنيين الناقمين بسبب الإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى، ومقتل الشابين برصاص ضابط الأمن الإسرائيلي في مبنى بالسفارة الإسرائيلية في العاصة الأردنية قبل عشرة أيام.

 

 

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة