قتلى بقصف للغوطة وتفجير سيارة مفخخة باللاذقية

صور نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي لتفجير سيارة مفخخة باللاذقية السورية
صور نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي لتفجير سيارة مفخخة باللاذقية السورية

قتل خمسة أشخاص جراء قصف شنه النظام على أحياء بالغوطة الشرقية وأصيب أربعة إثر هجوم بالغازات السامة على حي جوبر الدمشقي، في حين أصيب مدنيان في تفجير سيارة مفخخة باللاذقية اليوم السبت.

وقال مراسل الجزيرة إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون جراء قصف مدفعي شنته قوات النظام السوري على أحياء سكنية بالغوطة الشرقية.

وأوضح المراسل أن من بين القتلى طفلا وسيدتين وأن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع. وأضاف أن بعض عناصر الدفاع المدني أصيبوا جراء القصف الذي أدى لدمار في الأبنية والممتلكات.

وأشار إلى أن القصف المدفعي شمل زملكا وحمورية وسقبا وكفربطنا ودوما وعين ترما بالغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

يشار إلى أن هذه ثالث مرة تخرق فيها قوات النظام الهدنة التي توصل إليها الجانب الروسي وفيلق الرحمن التابع للمعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية.

وكان الجانبان أعلنا توقيع الهدنة في جنيف ودخولها حيز التنفيذ منذ الساعة التاسعة من مساء الجمعة.

‪النظام السوري واصل قصف وحصار مدن وبلدات الغوطة الشرقية‬ (الجزيرة)

ولكن ناشطين أفادوا بأن قوات النظام انتهكت الهدنة الليلة الماضية بمناطق في الغوطة الشرقية وحي جوبر المتاخم لها شرقي دمشق بنحو 15 صاروخا، وتحدثوا عن إطلاقها قذيفة تحتوي على غازات سامة في حي جوبر مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص.

في السياق ذاته، ذكر بيان صادر عن المركز الطبي في جوبر أن قوات النظام السوري استهدفت فجر اليوم السبت الحي بغاز سام لا يُعرف محتواه.

وأشار البيان إلى إصابة أربعة أشخاص بعد استنشاق غازات انبعثت عقب استهداف الحي. وأضاف أن "الأعراض التي ظهرت على المصابين تتمثل بضيق في التنفس والتقيؤ والدوار وضعف الرؤية ".

تفجير باللاذقية
وفي اللاذقية أعلن اليوم السبت عن تفجير سيارة مفخخة في محيط ضاحية تشرين قرب طريق الشيخ محمود، مما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين.

وقد أكدت مصادر موالية للنظام السوري حصول التفجير، في حين لم تتحدد حتى الجهة التي تقف خلفه.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أكدت روسيا وفيلق الرحمن التابع للجيش السوري الحر توقيع اتفاق يقضي بانضمام الفصيل المعارض لاتفاق خفض التصعيد بسوريا. وقال فيلق الرحمن إن الاتفاق ينص على رفع الحصار عن الغوطة الشرقية.

أعلنت قوات النظام السوري أنها تقدمت على حساب تنظيم الدولة الإسلامية في أرياف الرقة وحمص وحماة. بينما تستمر المعارك والقصف بالغوطة الشرقية، ما أدى إلى مقتل العشرات من جنود النظام.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة