المعارضة تسقط طائرة حربية بالسويداء وتعتقل قائدها

صورة نشرها فصيل جيش أسود الشرقية للطائرة الحربية التي أسقطت بريف السويداء الشرقي
صورة نشرها فصيل جيش أسود الشرقية للطائرة الحربية التي أسقطت بريف السويداء الشرقي

ذكر مراسل الجزيرة في سوريا أن المعارضة المسلحة أسقطت اليوم طائرة حربية تابعة لقوات النظام من طراز "ميغ 21" بوادي محمود في ريف السويداء الشرقي جنوبي البلاد، وقالت المعارضة إنها ألقت القبض على الطيار وهو بحالة جيدة، مشيرة إلى أن الطائرة أسقطت في مناطق سيطرتها.

ونقلت وكالة رويترز عن سعد الحاج المتحدث باسم جيش "أسود الشرقية" أن المعارضة أسقطت طائرة النظام باستخدام مدافع مضادة للطائرات في وادي محمود بريف السويداء الشرقي، ويجاور هذا الريف الأردن في جبهة تمكن فيها الجيش السوري النظامي في الفترة الأخيرة مدعوما بمليشيات مسلحة من السيطرة على نقاط تفتيش ومواقع حدودية الخميس الماضي.

من جانبه، قال متحدث باسم قوات "الشهيد أحمد العبدو" -لوكالة الأنباء الفرنسية- إن فصيله أسقط الطائرة واعتقل قائدها الذي أصيب بجروح ويتلقى العلاج الضروري، وأضاف فارس المنجد المتحدث باسم هذه القوات أنه ستتم معاملة قائد الطائرة وفق القانون الدولي.

مخيم الرويشد
وأفادت شبكة شام -نقلا عن مصادر إعلامية من الجيش الحر– بأن مسلحي المعارضة استهدفوا الطائرة بمضادات من عيار 23 ملليمتر وتمكنوا من إصابتها أثناء تنفيذها غارات على أطراف مخيم الرويشد في البادية بالقرب من الحدود السورية الأردنية.

ويشهد ريف السويداء الشرقي معارك عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام والمليشيات التي تقدمت في المنطقة بدعم جوي مكثف، وسط تصد كبير لفصائل الجيش الحر على محاور عدة من البادية السورية منها محروثة والفكة بعمق البادية وفي ريف السويداء الشرقي عبر محور سد الزلف ومحيطها، والتي تقدمت إليها قوات الأسد بدعم جوي كبير.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا قد بدأ منتصف يوليو/تموز الماضي، ويشمل ريف السويداء الغربي وأجزاء من محافظتي درعا والقنيطرة، وذلك بين الأطراف المتصارعة وهي: قوات النظام المدعومة بمليشيات إيرانية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، وبين فصائل المعارضة المسلحة المنضوية ضمن الجبهة الجنوبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة