المجلس الدستوري يرفض الطعون باستفتاء موريتانيا

ناخبو موريتانيا يدلون بأصواتهم في الاستفتاء على تعديلات دستورية أبرزها إلغاء مجلس الشيوخ وإنشاء مجالس جهوية /
ناخب يدلي بصوته في الاستفتاء على تعديلات دستورية (الجزيرة)

أجاز المجلس الدستوري في موريتانيا نتائج الاستفتاء على تعديل الدستور الذي شهدته البلاد يوم 5 أغسطس/آب الجاري، حيث أعلن رئيس المجلس اسغيـر ولد امبارك رفض الطعون المقدمة "بسبب انعدام الأدلة وسلامة نتائج عملية الاستفتاء" التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات يوم السادس من الشهر الجاري. 

وقال ولد امبارك خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة نواكشوط اليوم الثلاثاء إن مشروع القانون الدستوري الاستفتائي فاز بعد حصول "نعم" على نسبة 85.58% من أصوات الناخبين الموريتانيين.

كما فاز مشروع القانون الدستوري الاستفتائي المتضمن مراجعة بعض أحكام دستور 20 يوليو/تموز 1991، بعد حصول "نعم" على نسبة 85.70% من أصوات الناخبين الموريتانيين. 

وتتضمن التعديلات الدستورية التي أعلن المجلس الدستوري نتائجها رسميا، إلغاء مجلس الشيوخ، وتغيير العلم الوطني للبلاد، واستحداث مجالس جهوية للتنمية.

وفي 7 أغسطس/آب الجاري، أعلنت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في موريتانيا النتائج الرسمية للاستفتاء الدستوري، مؤكدة أن أكثر من 85.61% صوتوا لصالح التعديلات.

وفي وقت سابق دعا زعيم  مؤسسة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا الحسن ولد محمد المجلس الدستوري إلى تحمل مسؤوليته، والحكم بعدم نزاهة الاستفتاء على تعديل الدستور.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

الرئيس الموريتاني يدلي بصوته في استفتاء التعديلات الدستورية

احتفل المؤيدون للتعديلات الدستورية بفوزهم في الاستفتاء الذي جرى السبت الماضي، في حين وصفت المعارضة الاستفتاء بالمهزلة. وأظهرت النتائج الرسمية أن 85.61% من المشاركين وافقوا على التعديلات.

Published On 7/8/2017
اعتماد التعديلات الدستورية بموريتانيا

أعلنت اللجنة المستقلة للانتخابات في موريتانيا إقرار التعديلات الدستورية التي اقترحتها الأغلبية الحاكمة وبعض أحزاب المعارضة، في حين تحدثت المعارضة عن تزوير واسع النطاق شاب عمليات التصويت في الاستفتاء.

Published On 7/8/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة