الجيش اللبناني يقصف مواقع لتنظيم الدولة

الجيش اللبناني عزز انتشاره بالمنطقة الحدودية شرقي البلاد عقب انسحاب مسلحي سرايا أهل الشام نحو سوريا (الجزيرة)
الجيش اللبناني عزز انتشاره بالمنطقة الحدودية شرقي البلاد عقب انسحاب مسلحي سرايا أهل الشام نحو سوريا (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن الجيش قصف اليوم الثلاثاء بالمدفعية مواقع لـ تنظيم الدولة الإسلامية في أعالي جبال رأس بعلبك شرقي البلاد قرب الحدود مع سوريا.

ويأتي القصف بعد يوم من انتشار الجيش بمناطق أخلتها سرايا أهل الشام التابعة لـ الجيش السوري الحر، حيث انسحب مسلحو الفصيل السوري مع بضع مئات من المدنيين نحو بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي بسوريا بموجب اتفاق تم التوصل إليه مؤخرا.

من جهة أخرى، قال الجيش اللبناني إنه تقدم في مناطق مراح الشيخ والعجرم ووادي حميد في جرود عرسال في إطار مواصلة ما وصفه بإحكام الطوق على مجموعات تنظيم الدولة في جرود رأس بعلبك والقاع. وأوضح في بيان أنه عثر على أحزمة ناسفة وقذائف ملغمة.

وكان مدير مكتب الجزيرة بلبنان مازن إبراهيم قال إن انتشار الجيش اللبناني الاثنين في المناطق التي أخلاها مسلحو سرايا أهل الشام يندرج ضمن خطة لبدء معركة مع تنظيم الدولة. وأضاف أن الحديث الآن يكثر عن المعركة القادمة مع مسلحي التنظيم المتمركزين في مرتفعات جبلية بالمنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا.

ووسع الجيش اللبناني نطاق انتشاره انطلاقا من محيط بلدة عرسال بعد رحيل مسلحي كل من سرايا أهل الشام وهيئة تحرير الشام مع آلاف المدنيين إلى الأراضي السورية، بموجب اتفاقين منفصلين عقب معارك دامية في جرود عرسال بين الفصيلين السوريين وحزب الله اللبناني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت السلطات اللبنانية أن قواتها تواصل قصف تنظيم الدولة الإسلامية في جرود رأس بعلبك والقاع تمهيدا لمعركة وشيكة، وتضاربت الأنباء بشأن وجود تنسيق عسكري بين الجيش اللبناني وقوات النظام السوري.

أكدت الحكومة اللبنانية أن تحقيقات ستجري لإثبات أن الجيش ملتزم بواجباته القانونية، رافضة التشكيك بمصداقية الجيش، من جهتها طالبت منظمات حقوقية بتحقيق مستقل في مقتل لاجئين سوريين اعتقلهم الجيش.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة