السعودية تنهي محاكمات جمعية حسم بـ105سنوات سجن

قالت منظمة القسط لدعم حقوق الإنسان إن القضاء السعودي أنهى ملفات ما تعرف بمحاكمات جمعية حسم بعد تصديق الحكم الأخير على الناشط الحقوقي عبد العزيز الشبيلي.

وقالت المنظمة إن مجموع الأحكام النهائية ضد أعضاء الجمعية وصل إلى 105 سنوات سجن، و94 عاما منعا من السفر، وغرامات مالية وعقوبات أخرى مثل منع البعض من الكتابة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وترجع القضية إلى عام 2009 عندما أسس عدد من الناشطين جمعية الحقوق المدنية والسياسية "حسم". لكن السطات السعودية أصدرت حكما قضائيا بحلها عام 2013.

وأصدرت أحكاما أخرى متفاوتة ضد أعضائها بتهم من قبيل تأسيس جمعية غير مرخصة، وتحريض المجتمع والإساءة إلى السلطة القضائية وهيئة كبار العلماء والافتئات على ولي الأمر.

ولفتت منظمة القسط إلى أنه رغم تغيّر القيادة السعودية فإن المحاكمات استمرت بالوتيرة نفسها، وأُصدرت أحكام قاسية تمس الحق المشروع في التعبير عن الرأي وفي حرية التجمع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت وكالة الأنباء السعودية إن النيابة العامة استدعت مجموعة من المغردين في موقع تويتر رُصدت عليهم اتهامات جنائية بالإساءة للنظام العام والتأثير على ما وصفته بسلامة واعتدال المنهج الفكري للمجتمع.

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن المعارضة السورية المسلحة تعيش أسوأ أيامها، وأضاف أن المعارضة السياسية تزداد وهنا بعد الخلافات الخليجية بين السعودية وقطر حسب قوله.

فتحت السلطات المصرية معبر رفح استثنائيا لسفر حجاج غزة إلى السعودية لأداء فريضة الحج، بينما أشار مراسل الجزيرة هشام زقوت إلى أن الإجراءات في المعبر تسير على قدم وساق.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة