مباحثات مرتقبة بين حفتر والسراج في موسكو

حفتر (يمين) والسراج (يسار) خلال لقائهما في باريس الشهر الماضي ويتوسطهما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
حفتر (يمين) والسراج (يسار) خلال لقائهما في باريس الشهر الماضي ويتوسطهما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
يصل اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر إلى موسكو اليوم وسط أنباء عن لقاء مرتقب يجمعه مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، لبحث مساعي المصالحة في بلدهما.

وقال رئيس مجموعة الاتصال الروسية بشأن ليبيا ليف دينغوف لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء مساء الجمعة، إن الاجتماع المرتقب بين السراج وحفتر سيتناول القضايا المتصلة بمصالحة أطراف النزاع الليبي، من دون أن يحدد موعد الاجتماع وهل سيشتمل على محادثات مباشرة بين الجانبين.

وأوضح أن جدول أعمال اللقاء يتضمن أيضا "القضايا المتصلة بالأمن الوطني ومكافحة المجموعات الإرهابية التي تحاول دخول ليبيا، إضافة إلى قضية المهاجرين الذين يصلون من آسيا إلى أوروبا عبر ليبيا.

وتابع دينغوف الذي يترأس مجموعة اتصال شكلها البرلمان الروسي ووزارة الخارجية، أن روسيا تأمل في أن "تجري مباحثات مع كل أطراف النزاع في محاولة لمصالحتهم، واللقاء سيكون مخصصا لهذا الموضوع".

وفي نهاية تموز/يوليو، توافق حفتر والسراج على بيان من عشر نقاط تعهدا فيه خصوصا بوقف إطلاق النار والإسراع في إجراء انتخابات، وذلك في ختام لقاء في باريس رعاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ووفق متابعين للشأن الليبي، فإن إعلان المبادئ هذا يبقى غير واضح، ولا يلزم المجموعات المسلحة الناشطة في ليبيا سواء كانت قريبة من حفتر أو السراج.

وكان السراج وحفتر قد أجريا مباحثات في أبو ظبي في مايو/أيار الماضي، ولم تؤد هذه اللقاءات إلى إيجاد حلول لهذه النقاط العالقة.

ويأمل المجتمع الدولي في الوصول إلى حل في ليبيا يضع حدا لانعدام الأمن والتنافس السياسي الذي تشهده البلاد منذ سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت فرنسا إنها ستستضيف غدا الثلاثاء محادثات بين رئيس الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة فائز السراج واللواء المتقاعد المسيطر على شرق ليبيا خليفة حفتر، بحضور المبعوث الأممي غسان سلامة.

24/7/2017

يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم بالعاصمة باريس كلا من رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج واللواء خليفة حفتر، وسط تأكيد فرنسي على الحل السياسي للخروج من الأزمة الليبية.

25/7/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة