إصابة فلسطينيين في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

أصيب خمسة شبان فلسطينيين الليلة الماضية بالرصاص الحي خلال مواجهات عنيفة اندلعت في بلدة بيت ريما شمال رام الله بالضفة الغربية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت أحد المنازل في البلدة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لقمع عشرات الشبان الذين تصدوا لهم بالحجارة أثناء دخولهم البلدة. وقالت مصادر فلسطينية إن المواجهات اندلعت عند رصد قوة من المستعربين قدمت للبلدة لاعتقال مواطن فلسطيني، لكنها لم تتمكن من ذلك.

وجاءت هذه التطورات بعد هدم قوات الاحتلال قبيل فجر الخميس منازل منفذي عملية القدس في قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، والعملية وقعت قبل شهرين وأدت إلى مقتل مجندة إسرائيلية. كما هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منزل الأسير مالك حامد في بلدة سلواد شرق رام الله.

وكانت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري أفادت في وقت سابق بأن قوة إسرائيلية تدعمها مروحيات اقتحمت قريتي دير أبو مشعل وسلواد. وتعتمد حكومة الاحتلال سياسة هدم منازل ذوي منفذي العمليات الفدائية، في محاولة للضغط على الفلسطينيين لمنع أبنائهم من القيام بعمليات ضد الإسرائيليين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هدم الاحتلال قبل فجر اليوم منزل الأسير مالك حامد في بلدة سلواد. كما هدم منزلي عائلتي الشهيدين براء صالح وأسامة عطا الله، وأغلق منزل عائلة الشهيد عادل عنكوش.

اعتقلت السلطات الإسرائيلية الليلة الماضية 23 فلسطينيا بالقدس والضفة الغربية المحتلتين بذريعة رميهم شرطة الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة، والضلوع في "نشاطات إرهابية شعبية".

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة