عريقات ينتقد صمت واشنطن إزاء توسع الاستيطان

عريقات دعا إلى إعلان عالمي من خلال قرار من مجلس الأمن يحدد حدود دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية (الجزيرة)
عريقات دعا إلى إعلان عالمي من خلال قرار من مجلس الأمن يحدد حدود دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية (الجزيرة)

انتقد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم الثلاثاء صمت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إزاء تصاعد الاستيطان الإسرائيلي.

وقال عريقات في بيان صحفي إن عدم قيام الإدارة الأميركية بإلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف النشاطات الاستيطانية وقبول مبدأ الدولتين أصبح يشكل عائقا أمام إطلاق عملية السلام من جديد.

وشدد على أن عدم إعلان الإدارة الأميركية عن أن الهدف النهائي لعملية السلام يتمثل بتحقيق مبدأ الدولتين على حدود 1967، والتزامها الصمت بخصوص تكثيف النشاطات الاستيطانية الاستعمارية الإسرائيلية باتا يفسران من قبل الحكومة الإسرائيلية بإمكانية تدمير خيار الدولتين.

ودعا عريقات إدارة ترمب والمجتمع الدولي إلى القيام بإعلان عالمي من خلال قرار من مجلس الأمن يحدد حدود دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967، ووضع آليات تنفيذية إلزامية للقرارات.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية أكد رفض القيادة الفلسطينية طرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مبادلة منطقة وادي عارة العربية داخل إسرائيل بمستوطنات إسرائيلية في القدس والضفة الغربية.

المصدر : وكالات