تركيا ترفض اتهامات أميركية

قالن نبه إلى أن تركيا لا تسيطر على إدلب السورية ولا تتحكم فيها (الجزيرة)
قالن نبه إلى أن تركيا لا تسيطر على إدلب السورية ولا تتحكم فيها (الجزيرة)

استنكر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن تلميحات نسبت مؤخرا لمسؤول أميركي تشير إلى أن أنقرة لديها صلات بمنظمات إرهابية في محافظة إدلب بشمال سوريا.

وفي حديث لمحطة تلفزيونية محلية رفض قالن "تلميحات" للمبعوث الأميركي المعني بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكغورك بشأن صلة تركيا بتنظيمات إرهابية في إدلب.

وحسب مصادر تركية، فإن ماكغورك ألمح في وقت سابق إلى أن تركيا لها صلات بتنظيمات إرهابية في مدينة إدلب التي تعد حاليا أكبر معقل للمعارضة السورية المسلحة.

وشدد قالن على أن هذه التصريحات غير مقبولة، ولفت إلى أن ماكغورك يعتبر أحد الوجوه المتبقية من عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

وأشار إلى أن الصحافة نشرت صورا عديدة لماكغورك خلال زيارات أجراها لمعاقل المقاتلين الأكراد في سوريا الذين يشكلون "امتدادا لمنظمة بي كا كا الإرهابية".

ولفت قالن إلى أن تركيا لا تسيطر على إدلب السورية ولا تتحكم بها "فالقوى التي لها وجود هناك، هي أميركا وروسيا والنظام السوري".

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حسين مفتي أوغلو إن تصريحات ماكغورك "يمكن اعتبارها استفزازية".

المصدر : وكالة الأناضول