هدوء بجنوب سوريا مع بدء وقف إطلاق النار

عناصر من الجيش السوري الحر في مدينة القنيطرة (رويترز)
عناصر من الجيش السوري الحر في مدينة القنيطرة (رويترز)

قال مراسل الجزيرة إن محافظتي القنيطرة ودرعا جنوب غربي سوريا تشهدان هدوءا مشوبا بالترقب عقب دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ منتصف نهار اليوم الأحد بالتوقيت المحلي.

وشهدت المواقع -التي تتقاسم قوات النظام والمعارضة المسلحة السيطرة عليها في درعا والقنيطرة والسويداء- هدوءها وتوقف المعارك، في وقت رصد مراسل الجزيرة قصفا لقوات النظام على مواقع بدرعا قبيل سريان اتفاق وقف النار.

وتحدث المراسل عن استمرار قوات النظام والمعارضة المسلحة في حشد مقاتليهما في بعض الجبهات.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة -على هامش قمة العشرين في هامبورغ- عن اتفاق بلاده والولايات المتحدة مع الأردن على وقف النار في درعا والقنيطرة والسويداء جنوب سوريا.

وأوضح لافروف أن الاتفاق يتضمن تأمين وصول المساعدات الإنسانية، وإقامة اتصالات بين المعارضة في المنطقة ومركز مراقبة يجري إنشاؤه بالعاصمة الأردنية عُمان.

وتشكل المحافظات الجنوبية الثلاث إحدى المناطق الأربع التي تضمنتها مذكرة "مناطق خفض التصعيد" التي وقعتها كل من روسيا وإيران وتركيا في أستانا بالخامس من مايو/أيار الماضي. وأخفقت الدول الثلاث باجتماع عقدته الأربعاء الماضي في الاتفاق على تفاصيل تتعلق بحدود هذه المناطق.

ويأتي بدء تطبيق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا عشية انطلاق جولة سابعة من مفاوضات السلام في جنيف، وسط آمال ضئيلة بإمكانية تحقيق تقدم في تسوية النزاع الذي تسبب منذ اندلاعه عام 2011 بمقتل مئات الآلاف ونزوح ملايين اللاجئين.

وقال رمزي عز الدين رمزي مساعد المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا أمس السبت في دمشق إن اتفاق وقف النار "خطوة في الطريق الصحيح" ومن شأنه أن "يساعد على خلق المناخ المناسب للمحادثات" في جنيف.

المصدر : الجزيرة + وكالات