مقتل شرطيين بسيناء ومصرع مسلحين بالإسماعيلية

Egyptian army officers react during the funeral of officer Khaled al-Maghrabi, who was killed during a suicide bomb attack on an army checkpoint in Sinai, in his hometown Toukh, Al Qalyubia Governorate, north of Cairo, Egypt 8 July, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany
عناصر من الجيش المصري يشاركون السبت في تشييع جنود قتلوا في هجوم تبناه تنظيم الدولة شمال سيناء أمس الجمعة (رويترز)

قال مصدر أمني مصري إن شرطيين قتلا وجرح تسعة آخرون في تفجير استهدف مدرعة بشمال سيناء السبت، في حين أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها قتلت 14 مسلحا في الإسماعيلية قالت إنهم على علاقة بالهجوم الذي تعرضت له نقاط للجيش المصري بشمال سيناء وقتل فيه 23 عسكريا مصريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر أن الهجوم ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بمدرعة بحي الصفا في مدينة العريش (مركز محافظة شمال سيناء)، مشيرا إلى أن العبوة تم تفجيرها عن بعد، بينما فرضت قوات الأمن طوقا حول المنطقة لملاحقة المهاجمين.

وكان بيان لوزارة الداخلية المصرية ذكر في وقت سابق السبت أن قوات الأمن قتلت 14 ممن وصفتهم بالإرهابيين في اشتباكات بمحافظة الإسماعيلية.

وأشار البيان إلى أن المسلحين على ارتباط بالهجوم الذي استهدف قوات الأمن شمالي سيناء أمس، الذي قتل فيه 23 من جنود وضباط الجيش المصري في هجمات تبناها تنظيم الدولة الإسلامية بشمال سيناء.

وذكر البيان أن المسلحين أطلقوا النار على الشرطة من داخل معسكر كانوا يتدربون فيه، وأن الشرطة ردت عليهم.

وأضاف أن القتلى "من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، وكانوا بمعسكر تنظيمي بمحافظة الإسماعيلية، لاستقبال العناصر المستقطبة حديثا لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية".

وذكرت الداخلية أنه تم تحديد هوية خمسة من القتلى، أحدهم "مطلوب ضبطه في قضية مرتبطة باتباع أفكار تنظيم داعش الإرهابي"، ولفت البيان إلى أنه "تم العثور مع المسلحين على وسائل إعاشة وأسلحة"، دون مزيد من التفاصيل.

 

حركة حسم
من جانب آخر، قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إنها قتلت شخصين ينتميان إلى حركة "حسم" بعد تبادل لإطلاق النار في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة.

من جهتها، قالت شبكة رصد الإعلامية إن علي سامي فهيم الفار، وهو الشخص الثاني الذي تتم تصفيته على يد قوات الأمن، مختف قسرا منذ أبريل/نيسان الماضي.

ويشار إلى أن الحكومة المصرية تتهم حركة حسم بأنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت مصادر ذكرت للجزيرة أن طائرات حربية شنت غارات على مدينة رفح والمناطق المجاورة لها بعد الهجوم الذي استهدف نقاطا للجيش.

وقال الجيش المصري إن الهجوم أوقع 26 بين قتيل وجريح، بينما قالت مصادر للجزيرة إن الهجوم خلف 23 قتيلا من العسكريين، بينهم ضابط برتبة عقيد.

وأوضح الجيش أنه قتل أكثر من أربعين مسلحا خلال العملية، وأعلن تنظيم الدولة في سيناء مسؤوليته عن الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

خارطة مصر وقد حدد عليها الإسماعيلية

قال بيان لوزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن قتلت 14 شخصا في اشتباكات بمحافظة الإسماعيلية، مشيرا إلى أن المسلحين على ارتباط بالهجوم الذي استهدف قوات الأمن شمالي سيناء أمس.

Published On 8/7/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة