العبادي من الموصل: النصر محسوم على تنظيم الدولة

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لدى وصوله إلى مدينة الموصل إن النصر محسوم على تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك رغم استمرار المعارك في جيوب عدة ما زالت بيد التنظيم في الموصل القديمة.

وقال العبادي خلال اجتماع مع القادة العسكريين في مقر قيادة عمليات نينوى داخل الموصل إن بقايا مقاتلي تنظيم الدولة محاصرون في مساحات صغيرة بالموصل القديمة وبأنها مسألة وقت للإعلان عما وصفه بالانتصار العظيم.

وطالب العبادي القيادات الأمنية الميدانية بإدامة ما وصفها بالانتصارات والقضاء على ما تبقى من جيوب يسيطر عليها تنظيم الدولة.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي للعبادي إن القوات العراقية سيطرت على كامل الموصل بعد نحو تسعة أشهر من انطلاق عملية استعادتها من تنظيم الدولة. 

وأعلنت الحكومة العراقية استعادة السيطرة على كامل الموصل من تنظيم الدولة بعد نحو تسعة أشهر من بدء العملية العسكرية في هذه المدينة. ويأتي هذا الإعلان رغم استمرار المعارك في جيوب عدة ما زالت بيد تنظيم الدولة في الموصل القديمة.

وخلال زيارة لمجلس محافظة نينوى شرقي الموصل قال العبادي إن "العالم لم يكن يتصور أن العراقيين سيقضون على تنظيم الدولة بهذه السرعة".

وأضاف أن حكومته تولي أهمية كبرى لإعادة الخدمات والبنى التحتية للمدينة، مؤكدا "أننا سعداء برؤية عودة الحياة الطبيعية للمواطنين".

وقال إن ما حصل من إعادة السيطرة على الموصل هو بفضل "تضحيات المقاتلين الأبطال الذين أبهروا العالم بشجاعتهم".

وأوضح مراسل الجزيرة وليد إبراهيم أن العبادي لن يلقي اليوم بيانا لإعلان النصر كما كان متوقعا.

القوات العراقية وسط ركام الموصل القديمة (رويترز)القوات العراقية وسط ركام الموصل القديمة (رويترز)

مواصلة التقدم
وفي وقت سابق اليوم قالت الشرطة الاتحادية إنها وصلت إلى ضفة نهر دجلة بالموصل القديمة، واستعادت شارع النجفي وكل المناطق التي يمر بها بمنطقة الموصل القديمة، وأوضح ضابط بجهاز مكافحة الإرهاب أن قوات الجهاز باتت تسيطر على نصف مساحة منطقتي القليعات والشهوان، وهما آخر منطقتين لا يزال تنظيم الدولة يقاتل فيهما ضمن المدينة القديمة. 

من جهته، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق يحيى رسول إن استعادة كامل مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة أصبحت قريبة. وأضاف أن من بقي من مسلحي التنظيم في بعض مناطق المدينة القديمة محاصرون من جميع الجهات، ولا مجال لهم للهرب. 

ويرى خبراء أن استعادة الموصل وهي المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في العراق يمثل ضربة قاسية جدا للتنظيم لكنه لا يعني بالضرورة نهايته.

واستمرت معركة الموصل نحو تسعة أشهر شهدت مواجهات شرسة وحرب شوارع ضارية بين تنظيم الدولة من جهة والقوات العراقية المدعومة من قوات التحالف الدولي من جهة أخرى.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على الموصل في يونيو/حزيران 2014، وأعلن زعيم هذا التنظيم أبو بكر البغدادي "الخلافة" من مسجد النوري فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Iraqi security forces carry their weapons during fighting between Iraqi forces and Islamic State militants in the Old City of Mosul, Iraq July 6, 2017. REUTERS/Ahmed Saad

أعلنت القوات العراقية مقتل 35 من مقاتلي تنظيم الدولة واعتقال ستة آخرين خلال محاولتهم التسلل من غربي الموصل، وسط أنباء عن قرب ساعات الحسم في المعركة ضد التنظيم في المدينة.

Published On 8/7/2017
معركة الموصل تدخل مرحلة الحسم

أعلنت قوات الشرطة الاتحادية تمكنها، بعد عشرين يوما من المواجهات بالمدينة القديمة للموصل، من إكمال مهمتها في المحور الجنوبي للمدينة، وأنها تمكنت من استعادة باب الطوب وسوق الصاغة وشارع النجفي.

Published On 8/7/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة