العبادي بالموصل ترقبا لإعلان استعادتها

صورة نشرها المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي لحيدر العبادي أثناء وصوله إلى مدينة الموصل ترقبا لإعلان الانتصار النهائي على تنظيم الدولة الإسلامية
صورة نشرها المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي أثناء وصوله الموصل

وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الموصل اليوم الأحد ترقبا لإعلان استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت تؤكد فيه القوات العراقية أنها تهاجم جيبا صغيرا اخيرا يتحصن فيه من تبقى من مسلحي التنظيم في المدينة القديمة.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي إنه "وصل إلى مدينة الموصل المحررة، وبارك للمقاتلين الأبطال والشعب العراقي بتحقيق النصر الكبير".

وينتظر أن يعلن رئيس الوزراء انتصار قواته وهزيمة تنظيم الدولة من داخل مدينة الموصل التي تشهد منذ أيام استعدادات للاحتفال بطرد تنظيم الدولة من الموصل بعد ثلاث سنوات من إعلان زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي عن قيام "دولة الخلافة".

وكان العبادي أعلن قبل عشرة أيام تقريبا عقب سيطرة القوات العراقية على موقع جامع النوري الكبير بالمدينة القديمة. ويأتي وصوله في وقت أعلنت فيه القوات العراقية أنها استعادت منطقة الميدان بالمدينة القديمة، وحاصرت من تبقي من مقاتلي التنظيم في منطقة القليعات.

وقالت قيادة العمليات المشتركة إن القوات العراقية بالمحورين الغربي والشمالي للمدينة القديمة للموصل مازالت تحاول الوصول إلى أهدافها، واستعادة ما تبقى من مناطق المدينة من سيطرة تنظيم الدولة.

وكانت الشرطة الاتحادية قالت إنها وصلت ضفة نهر دجلة بالموصل القديمة، واستعادت شارع النجفي وكل المناطق التي يمر بها بمنطقة الموصل القديمة. وأوضح ضابط بجهاز مكافحة الإرهاب أن قوات الجهاز باتت تسيطر على نصف مساحة منطقتي القليعات والشهوان، وهما آخر منطقتين ما يزال تنظيم الدولة يقاتل فيهما ضمن المدينة القديمة.

من جهته قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق يحيى رسول إن استعادة كامل مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة أصبحت قريبة. وأضاف أن من بقي من مسلحي التنظيم في بعض مناطق المدينة القديمة محاصرون من جميع الجهات، ولا مجال لهم للهرب.

مواجهات دامية
وتشهد الأجزاء المتبقية من المدينة القديمة غربي الموصل مواجهات دامية ضمن المرحلة الأخيرة من استعادة الموصل. وقالت وزارة الدفاع اليوم إن ثلاثين من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا أثناء محاولتهم الفرار عبر نهر دجلة من الجانب الغربي من الموصل إلى الجانب الشرقي الذي استعادته القوات العراقية قبل ستة شهور تقريبا.

من جهة أخرى أفاد مصدر أمني عراقي لوكالة أنباء الأناضول اليوم بمقتل 23 عنصرا بينهم خمسة ضباط من قوات الرد السريع ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية في اليومين الماضيين بالمواجهات الدائرة بالمدينة القديمة، في حين أكد ضابط بقوات الرد السريع أن مسلحي التنظيم يقاتلون بشراسة منقطعة النظير في آخر معاقلهم.

وقالت مراسلة الجزيرة إستير حكيم إن التنظيم لجأ مؤخرا إلى تكتيكات جديدة من بينها إرسال نساء لتنفيذ عمليات تفجير تستهدف القوات العراقية بالمدينة القديمة. وقد بثت الشرطة العراقية تسجيلا مصورا يظهر عملية إنقاذ أطفال من آخر جيب تابع لتنظيم الدولة بالمدينة القديمة.

كما ظهر بالتسجيل ضباط يساعدون أطفالا على شرب الماء بعد إجلائهم مع مدنيين آخرين. يأتي هذا وسْط اتهامات النازحين للقوات العراقية والتحالف الدولي بتنفيذ غارات جوية أسفرت عن مقتل عائلات بأكملها تحت الأنقاض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

معركة الموصل تدخل مرحلة الحسم

أعلنت قوات الشرطة الاتحادية تمكنها، بعد عشرين يوما من المواجهات بالمدينة القديمة للموصل، من إكمال مهمتها في المحور الجنوبي للمدينة، وأنها تمكنت من استعادة باب الطوب وسوق الصاغة وشارع النجفي.

Published On 8/7/2017
المؤتمر الصحفي لرئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري (1)

قال رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري إن نهاية تنظيم الدولة الإسلامية باتت وشيكة، وإنها خطوة مهمة على طريق الاستقرار لكنها لا تعني انتهاء قضية الإرهاب بشكل تام.

Published On 8/7/2017
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة