اشتباكات بالأسلحة الثقيلة شرق العاصمة الليبية

أفراد من قوة الردع الخاصة الموالية لحكومة الوفاق وسط طرابلس
قوات موالية لحكومة الوفاق خلال انتشار سابق في طرابلس (الجزيرة)

اندلعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين مسلحين موالين لحكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فايز السراج ومسلحين آخرين موالين لحكومة الإنقاذ التي يقودها خليفة الغويل شرق العاصمة طرابلس.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن شهود عيان أن الطريق الساحلي المؤدي إلى شرق العاصمة مغلق بسبب الاشتباكات.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق حذر في وقت سابق من دخول أي قوات للعاصمة طرابلس دون التنسيق معه، بوصفه القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح المجلس الرئاسي أنه وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته واتصل بالدول الصديقة بخصوص تلك التحركات العسكرية، للالتزام بتعهداتهم لتقديم المساعدة كما تنص قرارات مجلس الأمن.

وفي 26 مايو/أيار الماضي شنت قوات موالية لحكومة الإنقاذ هجوما على كتائب في العاصمة طرابلس تابعة لحكومة الوفاق، إلا أن الهجوم انتهى بالفشل، وخرجت تلك القوات من كافة مواقعها جنوب وغرب طرابلس.

وتحاول قوات الغويل العودة إلى مواقعها السابقة في طرابلس قادمة من شرق العاصمة، وهذا الوضع استدعى استنفار القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني وانتشار آلياتها العسكرية شرق العاصمة، للتصدي لمحاولة دخول قوات حكومة الإنقاذ.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفراد من قوة الردع الخاصة الموالية لحكومة الوفاق وسط طرابلس

حذر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية من دخول أي مجموعات مهما كانت صفتها وبأي مبرر إلى العاصمة طرابلس دون التنسيق الكامل مع الحكومة والأجهزة الأمنية التابعة لها.

Published On 30/5/2017
اشتباكات طرابلس: ليبيا - تطورات ميدانية

قال هاشم بشر المستشار الأمني لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج إن 52 شخصا بينهم مدنيون قتلوا وأصيب العشرات في المواجهات المسلحة التي شهدتها العاصمة طرابلس أمس الجمعة.

Published On 27/5/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة