أطراف مفاوضات الأزمة السورية تصل جنيف

Syria's main opposition High Negotiations Committee (HNC) leader Naser al-Hariri and UN Special Envoy of the Secretary-General for Syria Staffan de Mistura attend a round of negotiation, during the Intra Syria talks, at the European headquarters of the United Nations in Geneva, Switzerland May 16, 2017. REUTERS/Salvatore Di Nolfi/Pool
من محادثات سابقة في جنيف (رويترز-أرشيف)
وصلت إلى جنيف في سويسرا أطراف مفاوضات الأزمة السورية تمهيدا لانطلاق الجولة السابعة من المفاوضات غدا الاثنين.
 
وتنطلق هذه الجولة بعدما عقدت المعارضة السورية جولتي مباحثات تقنية مؤخرا مع مكتب المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا.
 
وتناولت جولتا المفاوضات القضايا التقنية لإعلانٍ دستوري ينظم عمل المرحلة الانتقالية، وذلك دون مشاركة ممثلين عن النظام في هذه العملية. 
 
وضم وفد المعارضة التقني: الهيئة العليا للمفاوضات وممثِلَين اثنين مما يعرف بمنصتي القاهرة وموسكو.
 
ومن المنتظر أن يتم التركيز في الجولة السابعة على القضايا السياسية المرتبطة بالإعلان الدستوري.
 
كما تتناول هذه الجولة جدول الأعمال المعلن، والذي يتضمن بحث قضايا الحكم الانتقالي والانتخابات والإرهاب والدستور.
يُذكر أن مفاوضات جنيف انطلقت عام 2014، ولم تنجح الجولات الماضية في تحقيق أي تقدم ميداني، بينما تشهد أستانا منذ يناير/كانون الثاني 2017 جولات محادثات موازية برعاية روسيا وإيران وتركيا توجت يوم الرابع من الشهر الجاري باتفاق لإنشاء أربع مناطق لخفض التصعيد.
 
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Russian lead negotiator on Syria Alexander Lavrentyev, Iranian Deputy Foreign Minister Hossein Jaberi Ansari, Kazakh Foreign Minister Kairat Abdrakhmanov and U.N. Special Envoy for Syria Staffan de Mistura attend the fourth round of Syria peace talks in Astana, Kazakhstan, May 4, 2017. REUTERS/Mukhtar Kholdorbekov

أعلنت واشنطن أنها كانت ممثلة بمحادثات أستانا دون مشاركة مباشرة، وأعربت عن قلقها من الاتفاق على إنشاء مناطق آمنة، وذلك بعد انسحاب أعضاء من وفد المعارضة احتجاجا على مشاركة إيران.

Published On 4/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة