واشنطن: لا نرى حكما طويلا للأسد بسوريا

 قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن واشنطن لا ترى استمرار بشار الأسد ونظامه في الحكم على المدى الطويل، وإنها أوضحت رؤيتها هذه للجانب الروسي.

وأكد تيلرسون في تصريحات اليوم الجمعة على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ أن المجتمع الدولي لن يقبل بسوريا يقودها نظام الأسد، وأن الأمر يتطلب إيجاد قيادة جديدة.

وأضاف تيلرسون أن ‏كيفية رحيل بشار الأسد لم يتخذ قرار بشأنها بعد، موضحا أنها ستكون ضمن العملية السياسية من خلال عملية انتقالية لما بعد حكم عائلة الأسد.

وشدد على أنه إذا كانت سوريا "تسعى إلى الحصول على اعتراف دولي ومستقبل واقتصاد آمن، فعليها أن تعثر على قيادة جديدة".

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أن إعادة إعمار البلاد وتدفق المساعدات الإنسانية إلى سوريا سيكون صعب حدوثه في حال بقاء الأسد، لأنه سيكون هنالك ثقة ضئيلة بحكومته".

وأوضح تيلرسون أن الولايات المتحدة مستعدة لمناقشة الجهود المشتركة مع روسيا لإرساء الاستقرار في سوريا بما في ذلك فرض منطقة حظر طيران ونشر مراقبين لوقف إطلاق النار والتنسيق لوصول مساعدات إنسانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مجلة فورين بوليسي إن وزير الخارجية الأميركي أشار إلى أنه مستعد لترك موسكو تقرر مصير الأسد، وذلك قبيل أول اجتماع قمة بين الرئيسين الأميركي والروسي في هامبورغ الأسبوع المقبل.

المزيد من الضربات العسكرية الأميركية ضد النظام السوري من المرجح أن تمهد الطريق لمواجهة وصدامات مباشرة على الأرض، لكن الهدف الحقيقي قد لا يكون الرئيس الأسد بل إيران.

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة