تركيز الجهود على الكوليرا يفاقم المجاعة باليمن

الأمم المتحدة: نحو سبعة ملايين يمني يواجهون خطر المجاعة (رويترز)
الأمم المتحدة: نحو سبعة ملايين يمني يواجهون خطر المجاعة (رويترز)

اعتبر منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جيمي مكغولد-ريك أن تركيز الجهود على مكافحة تفشي وباء الكوليرا في اليمن يهدد بتفاقم أزمته الغذائية.

وأشار مكغولد-ريك إلى أن المنظمات الإنسانية عدلت برامجها الخاصة بمكافحة سوء التغذية، لتركز على علاج الكوليرا.

وأفاد أن الجهات المعنية في اليمن لم تتسلم غالبية المساعدات المالية التي أعلنت عنها الدول المانحة في مايو/أيار الماضي وتبلغ 1.1 مليار دولار.

وأدت الحرب الدائرة في اليمن إلى انهيار البنى التحتية الطبية والصحية في البلاد، مما ساهم في تفشي الكوليرا للمرة الثانية في أقل من عام.

وتسببت الموجة الأخيرة من الكوليرا في وفاة نحو 1600 شخص والاشتباه بإصابة أكثر من 270 ألفا آخرين.

وبالتوازي مع تفشي الوباء تتفاقم أزمة الغذاء في البلاد. وتقول الأمم المتحدة إن نحو سبعة ملايين يمني يواجهون خطر المجاعة.

المصدر : الجزيرة + اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير علوني

حول هذه القصة

أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه البالغ من الأثر الإنساني المدمر للنزاع على المدنيين باليمن، ومنه تفشي الكوليرا وخطر المجاعة، مطالبا جميع الأطراف بالمشاركة في محادثات السلام دون شروط مسبقة.

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية إن حالات تفشي وباء الكوليرا في اليمن تجاوزت مئتي ألف، وأكدتا أن حالات الإصابة بالوباء ترتفع يوميا بمعدل خمسة آلاف حالة.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة