مسؤول إيراني: محاصرو قطر الضحية المقبلة للسعودية

عبد اللهيان: الرياض لم تعد محل ثقة بالنسبة لكثير من الدول العربية (الجزيرة)
عبد اللهيان: الرياض لم تعد محل ثقة بالنسبة لكثير من الدول العربية (الجزيرة)

قال  أمير حسين عبد اللهيان مستشار رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية إن الدول التي تحاصر قطر وتقف بجانب السعودية اليوم ستكون ضحية السياسات السعودية المقبلة.

وأضاف عبد اللهيان أن الرياض لم تعد محل ثقة بالنسبة لكثير من الدول العربية، وذلك بفعل ما وصفها بالسياسات غير المدروسة.

وكانت دول الحصار على قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) أصدرت بيانا مشتركا اتهمت فيه الحكومة القطرية بالعمل على إفشال كل المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة. لكن قطر أكدت من جهتها أنها ترحب بالحوار من دون مساس بسيادتها.

يذكر أن الباحث الأميركي في معهد الشرق الأوسط والأستاذ بجامعة جورجتاون الأميركية روس هاريسون قال إن السعودية تُخطئ في التقدير إذا التمست السلوى من دعم الرئيس الأميركي دونالد ترمب لسياساتها الإقليمية.

وذكر الباحث في مقال له نشرته مجلة "فورين بوليسي" تحت عنوان "السعودية تُضعف نفسها وتُقوي إيران" أن السعودية بدأبها المستمر على توجيه انتقادات لاذعة لإيران، وتزامن ذلك مع فرضها حصارا على دولة قطر -زميلتها في مجلس التعاون الخليجي– إنما تضعف على الأرجح موقفها وتقوض ما تبقى من نظام سياسي عربي هو في الأصل معرض للخطر، حسب تعبيره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم الثلاثاء إن السعودية وافقت على استضافة هيئة قنصلية مؤقتة لخدمة الحجاج الإيرانيين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة