قطر ترفض اتهامات دول الحصار ومستعدة للحوار

أعربت دولة قطر عن أسفها لما تضمنه البيانان الصادران عن دول الحصار الأربع في القاهرة وجدة، معتبرة أن ما ورد فيهما من "تهم باطلة تمثل تشهيرا يتنافى مع الأسس المستقرة للعلاقات بين الدول".

ووصف مصدر مسؤول بوزارة الخارجية ما تضمنه البيانان بشأن تدخل قطر في الشؤون الداخلية للدول وتمويل الإرهاب بأنه مزاعم وادعاءات لا أساس لها، مشيرا إلى أن موقف قطر من الإرهاب ثابت ومعروف برفضه وإدانته بكافة صوره وأشكاله مهما كانت أسبابه ودوافعه.

وأضاف المصدر أن قطر عضو فاعل ملتزم بالمواثيق الدولية في محاربة الإرهاب وتمويله على المستويين الإقليمي والدولي بشهادة المجتمع الدولي.

كما قال إن اتهام قطر بتسريب ورقة مطالبات الدول الأربع لا أساس له من الصحة، وبالإمكان إثبات ذلك بالأدلة.

وأشار المصدر إلى ما سبق أن أكدت عليه قطر في الرسالة الرسمية التي تضمنت الرد على المطالب بأنها مستعدة للتعاون والنظر والبحث في كل الادعاءات التي لا تتعارض مع سيادتها، برعاية الكويت "الوسيط النزيه" أو من يرى مشاركته معه في حل هذه الأزمة في أطر الحوار المشترك.

حراك دبلوماسي
وكانت دول الحصار الأربع (السعودية والإمارات ومصر والبحرين) أصدرت بيانا مشتركا مساء الخميس بعد بيانها يوم الأربعاء الماضي في القاهرة، قالت فيه إن قطر لم تستجب لمطالبها التي قدمتها عبر الوسيط الكويتي، وإن هذه المطالب باتت لاغية، وتوعدت دول الحصار بإجراءات إضافية في الوقت المناسب، في تكرار لما خرج به اجتماع وزراء خارجيتها في القاهرة الأربعاء.

وقالت الدول الأربع إن رفض الحكومة القطرية للمطالب "يؤكد سعيها لتخريب وتقويض الأمن والاستقرار في الخليج والمنطقة".

كما اتهمت الحكومة القطرية بالعمل على إفشال كل المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة، وعبّرت الدول الأربع عن استغرابها رفض الحكومة القطرية لما سماها "قائمة المطالب المشروعة والمنطقية"، حسب ما جاء في نص البيان.

وقال البيان إن قائمة المطالب التي تقدمت بها الدول الأربع قبل نحو أسبوعين تعتبر لاغية بانتهاء المهلة، وإنها "ستتخذ كل الإجراءات والتدابير السياسية والاقتصادية والقانونية بالشكل الذي تراه في الوقت المناسب بما يحفظ حقوقها وأمنها واستقرارها".

وسيتوجه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يوم الاثنين المقبل إلى الكويت، حيث سيلتقي مسؤولين كويتيين رفيعي المستوى لبحث الجهود المبذولة لحل الأزمة الخليجية.

كما أعربت الناطقة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناويرت عن قلق واشنطن من استمرار الأزمة الخليجية بعد وصول الأزمة إلى طريق مسدود، وهو ما قد يطيل أمدها إلى أسابيع أو شهور.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يتوجه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاثنين القادم للكويت لبحث الأزمة الخليجية وسعيا لحلها. ويأتي إعلان الزيارة في وقت أبدت فيه واشنطن قلقها من بلوغ الأزمة طريقا مسدودا.

7/7/2017

استنكرت أكثر من عشر جمعيات ومنظمات حقوقية حصار دولة قطر بحجة دعمها للإرهاب دون بيّنة، ودعت إلى رفعه باعتباره يخالف أدنى قواعد القانون الدولي، معربة أيضا عن مساندتها لشبكة الجزيرة.

7/7/2017

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر الخميس أنها سلّمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ملفا يتضمن انتهاكات ارتكبتها مؤسسات تعليمية بحق طلاب قطريين يدرسون بالسعودية والإمارات والبحرين.

7/7/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة