روسيا تطالب أميركا بتوضيح اقتراحها لحظر الطيران بسوريا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده تسعى للحصول على استيضاحات بشأن الاستعداد الأميركي للعمل مع روسيا لإنشاء "مناطق حظر طيران" في سوريا.

وقال لافروف أثناء زيارته لباريس "لقد سألنا، لكن لم نتلق أي إجابة على السؤال عن التصور بمناطق حظر الطيران، لأنه لم يكن هناك أي حديث عنها"، مشددا على أن بلاده ترى في أي رغبة أميركية بالتعاون بشأن سوريا "خطوة في الاتجاه الصحيح".

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال الأربعاء إن الولايات المتحدة مستعدة لدرس إمكان العمل مع روسيا على وضع آليات مشتركة تضمن الاستقرار، بما في ذلك مناطق حظر جوي، وإرسال مراقبين ميدانيين لوقف إطلاق النار، وتنسيق إيصال المساعدات الإنسانية.

وجاء تصريح تيلرسون قبيل القمة الأميركية الروسية المقررة اليوم الجمعة بين الرئيسين دونالد ترمب وفلاديمير بوتين على هامش قمة العشرين في هامبورغ.

وكانت موسكو قد حذرت من تصعيد عسكري أميركي بناء على معلومات سرية رفضت واشنطن الإدلاء بها واحتمال استخدامها ذريعة لشن ضربة استباقية على قوات النظام السوري.

وأشارت أوساط روسية إلى أن التصعيد قد يكون مرتبطا باحتدام التنافس على توزيع مناطق النفوذ في سوريا في الفترة المقبلة. واستغربت الأوساط الروسية ذلك التصعيد في وقت يجري فيه التحضير لأول قمة بين ترمب وبوتين. 

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قالت إن الأنشطة التي يقوم بها تنظيم الدولة في سوريا على مرأى من قوات التحالف الدولي تشير إلى احتمال تواطئه مع التنظيم.

وتدفع روسيا حاليا بخطة بمشاركة تركيا وإيران لإقامة أربع مناطق "خفض توتر" على الأرض تشمل وقف الضربات الجوية. لكن الخطة تعثرت لأن الأطراف لم تتمكن من الاتفاق على هوية القوات التي ستتولى الأمن في هذه المناطق.

المصدر : الجزيرة + وكالات