السلطة تعتقل صحفيا صوّر سيارة الحمد الله

فلسطين رام الله تموز 2017 السلطة اعتقلت الصحفي جهاد بركات مراسل قناة فلسطين اليوم لتصويره سيارة الحمد الله
الصحفي جهاد بركات اعتقل أثناء عودته إلى منزله في طولكرم (الجزيرة نت)

ميرفت صادق-رام الله

اعتقل جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية صحفيا فلسطينيا بعد تصويره سيارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله قرب حاجز عسكري إسرائيلي في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.

وأعلنت قناة فلسطين اليوم أن الأمن الفلسطيني اعتقل مساء الخميس مراسلها في الضفة الغربية جهاد بركات ( 28 عاما) بعد تجاوزه حاجز عناب العسكري الإسرائيلي شمال الضفة.

وأفاد المصور الصحفي حازم ناصر الذي كان برفقة بركات أثناء عودته إلى منزله في منطقة طولكرم، أن سيارة مدنية اعترضت المركبة العمومية التي أقلّتهما بعد الحاجز الإسرائيلي وقام شخصان بلباس مدني " بسحب" الصحفي بركات بالقوة من المركبة وسؤاله عن سبب تصويره موكب رئيس الوزراء قبل أن يعرف عن نفسه ومهنته.

وقال ناصر للجزيرة نت إن الشخصين صادرا هاتفين محمولين وجهاز حاسوب وحقيبة من الصحفي بركات واتصلا بجهاز الأمن الوقائي لاستلام الصحفي بعد اقتياده بسيارتهما.

وأوضح أن بركات التقط مشاهد بكاميرا هاتفه النقال للأزمة التي تسبب بها جنود الاحتلال بعد احتجاز عشرات السيارات مساء الخميس وكانت سيارة رئيس الوزراء ضمن هذه الأزمة.

وذكر مجاهد بركات، شقيق الصحفي المعتقل، للجزيرة نت أن عائلته أبلغت بصورة غير رسمية باستمرار اعتقاله في مقر الأمن الوقائي بمدينة طولكرم حتى يوم السبت، ولكنها لم تحصل على تأكيد  رسمي لهذا القرار.

موقف السلطة
غير أن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في رام الله طارق رشماوي قال إن الأجهزة الأمنية اعتقلت شابين، ولم تسمهما، نتيجة تجاوزهما القانون وتصوير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني قرب مدينة طولكرم بشكل غير قانوني.

ونفى رشماوي في تصريح رسمي وجود أي حاجز لقوات الاحتلال أثناء عملية التصوير, وقال إن الأجهزة الأمنية "كانت ترصد تحركات الشابين منذ مدة طويلة وسيتم التحقيق معهم وإحالتهم إلى جهات الاختصاص".

وشدد رشماوي على " احترام الحكومة لحرية الرأي والتعبير" ودعا إلى "توخي الحذر في التعاطي مع مروجي الشائعات والمغرضين" مؤكداً "احترام الحكومة لكافة وسائل الإعلام المهنية والوطنية" كما قال.

ويأتي اعتقال الصحفي بركات بعد اعتقال جهاز المخابرات الفلسطينية الصحفي أحمد الخطيب مصور قناة الأقصى الفضائية في رام الله منذ أسبوع. 

وقال التجمع الإعلامي الفلسطيني إن هذه الانتهاكات تتزامن مع استمرار الأجهزة الأمنية في غزة اعتقال مراسل تلفزيون فلسطين الصحفي فؤاد جرادة منذ شهر، وكذلك اعتقال مراسل جريدة البديل المصرية الصحفي ماهر بعلوشة قبل ثلاثة أيام.

وتتزامن الانتهاكات الأمنية الفلسطينية بحق الصحفيين مع استمرار اعتقال سلطات الاحتلال 27 صحفيا في سجونها، وعبر التجمع الإعلامي عن رفضه لكل الممارسات والإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة وغزة بحق الصحفيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبرها محاولة لتقويض الحريات الإعلامية وإرهاب الصحفيين.

المصدر : الجزيرة