ألمانيا: لا حاجة لمطالب تمس سلامة قطر واستقلالها

زيغمار غابرييل زار الدوحة الثلاثاء والتقى نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (رويترز)
زيغمار غابرييل زار الدوحة الثلاثاء والتقى نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (رويترز)

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل إنه ليست هناك حاجة لمطالب تمس سلامة دولة قطر واستقلالها، مؤكدا أن احتمالات تطور الأزمة الخليجية إلى مواجهة عسكرية تراجعت.

وأضاف غابرييل في مقابلة أجرتها معه الإذاعة العامة الألمانية الخميس أن برلين مؤمنة بأنه لا وجود لمواجهة عسكرية في أزمة قطر بين طرفي النزاع، ودعا أعضاء مجلس التعاون الخليجي إلى البقاء موحدين.

وتابع الوزير الألماني أن قطر وافقت على "فتح جميع ملفاتها" أمام جهاز الاستخبارات الألمانية، إضافة إلى الإجابة عن أية أسئلة تطرحها برلين بشأن أشخاص أو جهات معينة، وذلك فيما يتعلق بمزاعم تمويل الإرهاب التي ترددها دول الحصار.

وقال مراسل الجزيرة عيسى طيبي إن الوزير الألماني كشف للمرة الأولى أنه كانت في بداية الأزمة مؤشرات على مواجهة عسكرية، لكن غابرييل أوضح في المقابلة أن مساعي وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، والمساعي التي بذلتها ألمانيا ودول أوروبية أخرى حالت دون تطور الأمور نحو المواجهة.

ونقل المراسل عن غابرييل قوله إن الأميركيين توصلوا إلى توافق لتجنيب المنطقة والعالم مواجهة عسكرية كان يمكن أن تقع، كما نقل عنه وصفه مطالب دول الحصار بأنها كانت قاسية، وأنه ينبغي الحذر من تقديم مطالب تشكك في استقلال قطر.

وأشار الوزير الألماني إلى أن الدول الأربع تخلت عن مطالب تتعلق بالعلاقة مع إيران وإغلاق القاعدة التركية في قطر. وبشأن المطالبة بوقف تمويل الإرهاب، قال وزير الخارجية الألماني إن من العدل أن يشمل ذلك السعودية أيضا.

وكان غابرييل زار الدوحة الثلاثاء والتقى نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، كما استقبله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك في إطار جولة خليجية قادته أيضا إلى السعودية والإمارات.

وأكد الوزير الألماني في تصريحاته بالدوحة ضرورة الحوار لإنهاء الأزمة التي أثارها إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في الخامس من يونيو/ حزيران قطع العلاقات مع قطر ومحاصرتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عبّر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية عن القلق من استمرار الأزمة الخليجية. وجاءت تصريحات جيفري فيلتمان بعد لقائه وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي.

6/7/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة