الأمم المتحدة: آلاف المدنيين محاصرون بالموصل القديمة

مدنيون بالموصل القديمة يحاولون الفرار من المعارك الدائرة (رويترز)
مدنيون بالموصل القديمة يحاولون الفرار من المعارك الدائرة (رويترز)

أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن ما يصل إلى عشرين ألف شخص ما زالوا محاصرين بالمناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في الشطر الغربي لمدينة الموصل شمالي العراق.

وقالت المنسقة الإنسانية الأممية في العراق ليز غراند إن "تقديراتنا في المرحلة الحالية أنه في آخر جيوب المدينة القديمة، قد يوجد ما يقارب 15 ألف مدني، واحتمال أن يكونوا عشرين ألفا".

وأضافت غراند "هؤلاء العالقون في تلك الجيوب في حالة يرثى لها. نرى صورا مزعجة جدا لأشخاص حرموا من الطعام لفترات طويلة، يبدون في حالة ضعف شديد".     

وتابعت أن المدنيين المحاصرين في خطر كبير جراء القصف ونيران المدفعية المتبادلة، مشيرة إلى أن مقاتلي تنظيم الدولة ما زالوا يستهدفونهم بشكل مباشر إذا حاولوا المغادرة.

وقالت المنسقة الإنسانية إن الحملة العسكرية المدعومة من الولايات المتحدة دمرت ستة أحياء، بشكل كامل تقريبا، لافتة إلى أن إصلاح البنية التحتية للمدينة سيتكلف ما يزيد على مليار دولار.

وأشارت إلى أن تقييماً مبدئيا لإصلاح شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء وإعادة فتح المدارس والمستشفيات، أظهر أن التكلفة أكثر من ضعفي التقديرات الأولية. وأضافت أن إحلال الاستقرار في شرق الموصل قد يستغرق شهرين، لكنه سيستغرق أكثر من عام في غرب المدينة. 

ويبلغ عدد المدنيين الذين مازالوا نازحين حاليا جراء المعارك نحو سبعمئة ألف شخص، وفق غراند.

من جهته، أعرب ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام عن المخاوف من إمكانية استخدام تنظيم الدولة لما يتراوح بين عشرة آلاف وعشرين ألف شخص كـ "دروع بشرية في المدينة القديمة" بالموصل.

وقال دوجاريك -في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك أمس الأربعاء- إن أعداد النازحين من الموصل وصلت إلى أكثر من 916 ألف شخص، منذ بدء العمليات العسكرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتمكنت القوات العراقية منذ ذلك الحين من استعادة الجانب الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني قبل أن تطلق بعد شهر هجومها على الجزء الغربي.     

وأعلنت تلك القوات يوم 18 يونيو/حزيران الماضي بدء اقتحام المدينة القديمة، وباتت الآن في المراحل الأخيرة من الهجوم.

المصدر : الفرنسية + رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالعراق إن إصلاح البنية التحتية للموصل سيكلف ما يزيد على مليار دولار، بعد الحملة العراقية التي تدعمها الولايات المتحدة لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة.

5/7/2017

حذرت منظمة أنقذوا الأطفال من أن الأطفال الناجين في الموصل بعد معارك استمرت شهورا بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية، معرضون للإصابة بأمراض نفسية بسبب المعاناة التي مروا بها.

5/7/2017

أكد قادة عسكريون عراقيون أن القتال يزداد ضراوة في المدينة القديمة في الموصل، مشيرين إلى مواجهات مباشرة. بدوره، كثف تنظيم الدولة هجماته ضد القوات العراقية دفاعا عن آخر جيوبه.

4/7/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة