دول الحصار تجتمع بالقاهرة ودعم دولي لحل الأزمة بالحوار

يلتقي اليوم الأربعاء وزراء خارجية دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في القاهرة لبحث الرد القطري على مطالبها، وسط تأكيد دولي على حل الأزمة الخليجية بالحوار.

وكانت الخارجية السعودية قد أعلنت في وقت سابق أن الوزير عادل الجبير استقبل وزير الدولة الكويتي محمد العبد الله الصباح، وتلقى منه الرد الرسمي القطري على مطالب هذه الدول.

وقالت الدول الأربع -في بيان- إنها سترد في الوقت المناسب على الرد القطري الذي هو بدوره رد على المطالب الـ 13.

وقد تحدثت مصادر عن انعقاد اجتماع بين رؤساء أجهزة المخابرات في مصر والسعودية والإمارات والبحرين في القاهرة، عشية اجتماع وزراء خارجية دول الحصار في العاصمة المصرية.

وفي تحرك آخر، التقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح اليوم وزير الخارجية الألماني زاغمار غابرييل الذي وصل الكويت في ختام جولته الخليجية التي شملت جدة وأبو ظبي والدوحة.

وقال مدير مكتب الجزيرة في الكويت سعد السعيدي -نقلا عن مصادر مقربة من صناع القرار- إن ثمة استياء من أي يكون مقر الاجتماع في مصر باعتبار أن القضية أساسا بين دول خليجية.

وأشارت تلك المصادر إلى أن ذلك من شأنه أن يصعد الأزمة ولا يعطي مؤشرات لمحاولة رأب الصدع، وهو التفاف على وساطة الكويت التي تريد أن تحل الأزمة داخل البيت الخليجي.

ونقل مدير مكتب الجزيرة عن مصدر مؤكد أن الكويت لن تستسلم ولن تترك الوساطة حتى تنهي هذه الأزمة، وهو مطلب دولي في آن واحد.

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أكد -في مؤتمر صحفي أمس مع نظيره الألماني- أن الرد جاء في الإطار العام الذي يحافظ على سيادة قطر ورفض الوصاية عليها وعدم التدخل في شؤون الدول، وذلك وفقا للقانون الدولي.

دعم دولي
وفي إطار الموقف الدولي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه بحث مع الأمين العام لـ الجامعة العربية الأزمة الخليجية.

وأوضح أنه تم التأكيد على الموقف المشترك القاضي بحل الأزمة عبر الحوار، وحل الخلافات على أساس الاحترام المتبادل، لكي تتحقق مصلحة التطور لكافة دول المنطقة.

وفي العاصمة باريس، قال متحدث باسم الخارجية إن فرنسا بطبيعة الحال متمسكة بمبدأ احترام سيادة الدول بشكل عام، بما فيها سيادة قطر.

وأشار إلى أن فرنسا تدعو الدول العربية الخليجية إلى تسوية خلافاتها بالتشاور، وأنها تجدد دعمها للوساطة الكويتية التي تعتبر خطوة إيجابية لصالح الحوار.

وتعليقا على أحد مطالب دول الحصار القاضي بإغلاق شبكة الجزيرة، قال المتحدث الفرنسي إن بلاده ملتزمة بالدفاع عن حرية الإعلام، موضحا أن التعددية الإعلامية بالعالم والحق في نشر المعلومة والتمكن من التعبير وطرح وجهات نظر نقدية هي أمور ضرورية لأي نقاش ديمقراطي.

وفي هذا السياق، شدد وزير الخارجية الألماني في الدوحة أمس على ضرورة التوصل لتسوية للأزمة عن طريق الحوار.

ووصف تحركات قطر منذ بداية الأزمة بالنزيهة، داعيا لأن يكون تعاملُ الدول المعنية بالمثل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تشهد منطقة الخليج العربي حراكا دبلوماسيا مكثفا قبيل الإعلان المرتقب اليوم للدول الأربع المحاصرة لقطر عن موقفها من رد الدوحة على مطالبها، والذي تسلمته فجر اليوم الأربعاء من الوسيط الكويتي.

سلّم موفد كويتي الليلة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رد دولة قطر على مطالب دول الحصار. ويعقد وزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين ومصر اجتماعا بالقاهرة اليوم الأربعاء.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة