المجلس الانتقالي جنوبي اليمن يهاجم بن دغر

هاجم المجلس الانتقالي جنوبي اليمن رئيس الوزراء أحمد بن دغر بعدما حذر من أن الصراع بالمحافظات الجنوبية قد يمهد مجددا لزحف الحوثيين نحو عدن، في حين دعا مسؤول مقال مدعوم من أبوظبي لمظاهرات جديدة دعما لمخطط انفصال الجنوب.

فقد اتهم المجلس الانتقالي أمس الثلاثاء -في بيان شديد اللهجة- بن دغر بانتهاج سلوك سلبي تجاه متاعب الجنوب وعدن على وجه الخصوص، وقال إن حديث بن دغر عن اقتراب الحوثيين من عدن هو ترويج لقدراتهم العسكرية.

وأضاف أن حكومة بن دغر ترغب في التخلي عن مسؤوليتها الأخلاقية تجاه التحالف العربي، وتحميل مسؤولية الأمن لأطراف طالما خذلتها الشرعية وحاولت إقصاءها.

وبصورة متزامنة دعا عيدروس الزبيدي، محافظ عدن السابق رئيس المجلس الجنوبي الانتقالي المدعوم من أبوظبي، أنصاره إلى الاحتشاد يوم السابع من الشهر الجاري في عدن، وقال في تسجيل مصور إن الذكرى العاشرة لانطلاقة "ثورة الجنوب" هي بداية لما وصفه بالعمل الوطني، واستعادة دولة الجنوب.

وقال صالح الجبواني المحلل السياسي اليمني للجزيرة إن المجلس الانتقالي الجنوبي هو أداة بيد أبوظبي، وإن بعض أعضائه مواطنون إماراتيون.

في المقابل، قلّل المحلل السياسي اليمني علي عثمان من أهمية تحذير بن دغر من اقتراب مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من عدن، وقال للجزيرة إن الجنوبيين ما زالوا يحملون مشروع الدولة التي فقدوها في مطلع التسعينيات.

‪بن دغر حذر شخصيات تدعمها أبوظبي من عواقب إضعاف الشرعية‬ (رويترز-أرشيف)

صراع غبي
وكان رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر حذر من حدوث جولة جديدة مما وصفه بالصراع الغبي يجري التحضير لها في جنوب اليمن، وحذر أيضا من أن مسلحي مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح موجودون على بعد 150 كيلومترا  من عدن.

ونشر بن دغر مقالا خاطب فيه "العائدين"، في إشارة إلى محافظ عدن المقال اللواء عيدروس الزبيدي ووزيرِ الدولة المحال إلى التحقيق هاني بن بريك وقيادات ما يسمى المجلس الجنوبي الانتقالي المدعومين من سلطات أبوظبي، الذين عادوا إلى عدن، وحذر بن دغر من نشوب صراع خطير يغذيه الحوثيون وصالح بين طرفي الصراع التقليديين.

وأطلق بن دغر تحذيرا صريحا بشأن تصاعد الخلافات بين المجلس الجنوبي المدعوم من الإمارات، وبين الرئيس عبد ربه منصور هادي، وقال "كلما حاولتم إضعاف الشرعية في عدن، أو النيل من الرئيس المنتخب، مهدتم الطريق لعودة الحوثيين وصالح منتصرين"، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذّر رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر من جولة جديدة من “الصراع الغبي” يجري التحضير لها بعدن، معتبرا أن مثل هذا الصراع سيسهل عودة الحوثيين وأنصار صالح للسيطرة على المدينة.

4/7/2017

عبّر مسؤول يمني عن استهجانه وإدانته للاتهامات بالإرهاب التي أطلقها محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي ضد رموز وقيادات الحكومة الشرعية، واتهمه بمناصرة الانقلابيين.

3/7/2017

أعلن ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات رفضه قرارات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأخيرة، بإقالة ثلاثة من أعضائه من قيادة محافظات حضرموت وشبوه وسقطرى.

30/6/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة