المجلس الأعلى للدولة يحذر حفتر بشأن اتفاق الصخيرات


حذر المجلس الأعلى للدولة في ليبيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر من المساس باتفاق الصخيرات
السياسي الذي وقعته أطراف الأزمة نهاية عام 2015 برعاية الأمم المتحدة.

وقال رئيس لجنة الحوار السياسي بالمجلس موسى فرج إن الخروج من الاتفاق السياسي وتركه جانبا يعني إطالة أمد الأزمة وفتح الباب للاقتتال.

ويأتي هذا التحذير بعدما أمهل حفتر الساسة الليبيين حتى نهاية هذا العام لإنهاء الأزمة، مهددا بتدخل قواته إن لم يحدث ذلك.

وتنسجم تصريحات حفتر مع موقف اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا، التي يرأسها رئيس أركان الجيش المصري محمود حجازي.

وكانت هذه اللجنة قد دعت أطراف الأزمة إلى تجنيب البلاد "تبعات انتهاء العمل باتفاق الصخيرات منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل".

واعتبر ساسة ليبيون تصريحات حفتر تحديا للمجتمع الدولي الذي يسعى لفك الاشتباك بين أطراف الأزمة بالمفاوضات السياسية بعيدا عن الحلول العسكرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قُتل مسلحان من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر خلال اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي، سبقها قصف جوي مكثف. وتحاول قوات حفتر السيطرة على مواقع للمجلس شمالي المدينة.

2/7/2017

في ظل دعم الإمارات المتواصل للواء المتقاعد خليفة حفتر وعمليته العسكرية منذ ثلاث سنوات، أثارت زيارة نائب رئيس الأركان العامة بدولة الإمارات لحفتر تساؤلات عن هذه الزيارة ودلالات توقيتها.

28/6/2017

شدّد وزراء خارجية دول جوار ليبيا الاثنين على ضرورة احترام اتفاق الصخيرات؛ كونه يضمن “حل الأزمة”، بينما عبر المبعوث الأممي مارتن كوبلر عن ارتياحه “لاستعداد اللواء المتقاعد خليفة حفتر للتفاوض”.

8/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة