قادة أفارقة يؤكدون للجبير ضرورة إنهاء الأزمة الخليجية

الجبير التقى قادة أفارقة على هامش القمة الأفريقية في إثيوبيا (الجزيرة)
الجبير التقى قادة أفارقة على هامش القمة الأفريقية في إثيوبيا (الجزيرة)

أجرى وزير الخارجية السعودية عادل الجبير لقاءات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مع قادة أفارقة على هامش القمة الأفريقية، لحشد الدعم لدول الحصار ضد قطر، وكان الرد موحدا بضرورة إنهاء الأزمة سلميا، حسب مصدر صحفي.

وقال مراسل الجزيرة هيثم أويت إن اللقاءات التي جاءت أثناء زيارة الوزير السعودي على رأس وفد رسمي عالي المستوى، تأتي لحشد الدعم لدول الحصار ضد قطر.

من جانبها قال الصحفي المختص في شؤون القرن الأفريقي محمد طه توكل للجزيرة إن الجبير -الذي لم يحضر أي جلسة للقمة الأفريقية لوصوله مع اختتام أعمالها- أجرى لقاءات مع ستة قادة أفارقة، بينهم أربعة من غرب القارة السمراء.

وأضاف أن أهم اللقاءات كانت مع رئيس الوزراء الإثيوبي والنائب الثاني للرئيس السوداني، لكنه أشار إلى أن جميع الدول الأفريقية اتخذت موقفا واحدا.

وجاء الموقف الأفريقي في دعوة رئيس غينيا ألفا كوندي الذي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، إلى ضرورة أن تتحدث الدول الأفريقية بصوت واحد بشأن الأزمة الخليجية، وضرورة إنهاء الأزمة سلميا.

ويعد هذا الموقف هو الأول من نوعه من رئيس الاتحاد الأفريقي، بعد أسابيع من اندلاع الأزمة إثر إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها مع قطر، قبل أن تفرض الدول الخليجية الثلاث حصارا بريا وبحريا وجويا على الدوحة.

يشار إلى أن دولة قطر سلمت أمس الاثنين ردها على مطالب دول الحصار لها، وجاء تسليم الرد أثناء زيارة لوزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى الكويت، التقى خلالها أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي يتوسط منذ أسابيع لإنهاء الأزمة المتفاقمة.

المصدر : الجزيرة