بن دغر يحذر من صراع جديد بعدن يمهد للحوثيين

بن دغر اعتبر أن من شأن صراع جديد في عدن أن يسهل عودة الحوثيين وأنصار صالح (الجزيرة)
بن دغر اعتبر أن من شأن صراع جديد في عدن أن يسهل عودة الحوثيين وأنصار صالح (الجزيرة)

حذر رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر مما وصفها بجولة جديدة من "الصراع الغبي" يجري التحضير لها في عدن (العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد)، معتبرا أن مثل هذا الصراع سيسهل عودة الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للسيطرة على المدينة.

وفي مقال له على فيسبوك، أعرب بن دغر عن تخوفه من تبعات تصاعد الخلاف بين ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبو ظبي من جهة والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى.

وقي مقاله خاطب رئيس الوزراء من سماهم "العائدين"، في إشارة إلى محافظ عدن المقال اللواء عيدروس الزبيدي ووزير الدولة السابق هاني بن بريك والقيادات في المجلس الجنوبي الذين عادوا إلى عدن أمس الاثنين.

وقال "أما وقد عدتم، فقد أصبحت أمامكم مسؤولية وطنية، ولاعتبارات كثيرة، أنتم شركاء في الاحتفاظ بحالة الاستقرار في عدن"، وأضاف "لا يمكن لأحد مَلَك السلاح والمال والرجال والدعم أن يتهرب من مسؤولية الحفاظ على الأمن".

وخاطب بن دغر قيادة ما يُسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي -التي تحضّر لفعالية في السابع من الشهر الجاري- بقوله "رشّدوا برامجكم يوم الجمعة القادمة، وامنعوا الطائشين من استفزاز الآخرين، احفظوا الدماء".

وأكد بن دغر أن محاولات إضعاف الشرعية في اليمن أو النيل من الرئيس هادي ستمهد الطريق لعودة الحوثيين وأنصار صالح الذين باتت قواتهم على بعد 150 كيلومترا من عدن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عبّر مسؤول يمني عن استهجانه وإدانته للاتهامات بالإرهاب التي أطلقها محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي ضد رموز وقيادات الحكومة الشرعية، واتهمه بمناصرة الانقلابيين.

3/7/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة