مقتل مراسل "روسيا اليوم" في سوريا

مراسل روسيا اليوم خالد الخطيب.png
الخطيب قتل أثناء تغطيته معارك بين تنظيم الدولة وقوات النظام في حمص (روسيا اليوم)

أعلنت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية أن مراسلها خالد الخطيب قُتل أثناء تغطيته المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محافظة حمص، بعد تعرض نقطة تابعة لقوات النظام لقذيفة أطلقها التنظيم .

وقالت القناة على موقعها بالعربية "تنعي قناة روسيا اليوم مراسلها خالد الخطيب، الذي قضى الأحد الثلاثين من يوليو/تموز الجاري، أثناء تغطيته الإعلامية" لعمليات جيش النظام ضد مسلحي تنظيم الدولة في محيط منطقة السخنة في ريف حمص الشرقي.

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن مصدر ميداني قوله إن تنظيم الدولة قصف بصاروخ مكان تجمع عدد من الإعلاميين والضباط السوريين في محيط قرية البغيلية (شرق حمص).

وأضاف المصدر أن الشظايا المتطايرة من الصاروخ أودت بحياة كل من الصحفي خالد الخطيب مراسل قناة روسيا اليوم وضابط من قوات النظام برتبة عميد، إضافة إلى إصابة مصور القناة وضابط سوري برتبة نقيب.

وذكرت وسائل إعلامية أن الخطيب ينحدر من محافظة حماة (وسط سوريا)، بحسب ما أفادت به وكالة الصحافة الألمانية.

ودخلت قوات النظام الجمعة منطقة السخنة، التي تعد آخر معقل للتنظيم في حمص، مع بدء انسحاب مسلحيه منها، ومن شأن السيطرة عليها أن تفتح الطريق أمام التوجه نحو محافظة دير الزور الواقعة بمعظمها تحت سيطرة التنظيم.

وينفذ جيش النظام منذ مايو/أيار الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على منطقة البادية، التي تمتد على مساحة تسعين ألف كيلومتر مربعن وتربط وسط البلاد بالحدود العراقية والأردنية. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة