محكمة إسرائيلية ترفض التماس قاتل الشهيد الشريف

الجندي الإسرائيلي أطلق النار على الشهيد عبد الفتاح الشريف وهو مصاب وملقى على الأرض (الجزيرة)
الجندي الإسرائيلي أطلق النار على الشهيد عبد الفتاح الشريف وهو مصاب وملقى على الأرض (الجزيرة)

رفضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية أمس الأحد الاستئناف الذي قدمه الجندي الإسرائيلي أليئور عزاريا الذي قتل الشهيد عبد الفتاح الشريف وهو مصاب وملقى على الأرض في مدينة الخليل بزعم محاولته طعن جنود.

وثبتت المحكمة الحكم السابق الصادر بحق الجندي عزاريا في 21 فبراير/شباط الماضي والقاضي بسجنه فعليا لمدة 18 شهرا، ورفضت المحكمة كل ادعاءات الجندي بأنه شعر بالخطر على حياته وأنه تصرف وفقا لتعليمات وقف إطلاق النار.

وكان الجندي أطلق النار على رأس عبد الفتاح الشريف في مارس/آذار 2016 وهو جريح، مما أدى إلى استشهاده على الفور.

وعلى الرغم من اعتراف الجندي بأنه تعمد إطلاق النار على رأس الشريف فإن المحكمة قررت إدانته بالقتل غير العمد. وأفرجت السلطات الإسرائيلية الخميس الماضي عن الجندي عزاريا إلى سجن منزلي بعد إنهائه فترة خدمته العسكرية الإلزامية ليخرج من القاعدة العسكرية التي كان يتواجد فيها منذ يوم الحادث.

وشكك طاقم الدفاع عن عزاريا في التماس إلى محكمة الاستئنافات العسكرية في شهادتي جنديين إسرائيليين قالا إنهما سمعا الجندي يقول بعد إطلاق النار "إنه يستحق القتل بعد طعن صديقي"، في إشارة إلى الشريف. واعتبرت المحكمة أن في الشهادتين مصداقية. 

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سبق أن أيد العفو عن الجندي الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات