فصائل شمالي حمص ترفض مفاوضات تستثني تركيا

كتائب الثوار بريف حمص الشمالي صباح اليوم - الجزيرة نت - 15-10-2015
مقاتلون من المعارضة السورية المسلحة في ريف حمص الشمالي (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت كبرى التشكيلات العسكرية والفعاليات المدنية في ريف حمص الشمالي وسط سوريا -في بيانين منفصلين- رفضها مساعي روسيا لتحييد الدور التركي عن أي عملية تفاوض تخص هذه المنطقة الخاضعة منذ سنوات للمعارضة السورية المسلحة.

وأضافت أنها ترفض أي مفاوضات تخص ريف حمص الشمالي ما لم تكن بتفويض من الفصائل العسكرية والهيئات المدنية وبضمانة تركيا، وشددت تلك الهيئات على سعيها وحرصها على حقن دماء المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب، بحسب وصفها.

يذكر أن ريف حمص الشمالي المحاصر هو آخر مناطق سيطرة المعارضة في محافظة حمص، ويوجد فيه عدد من فصائل المعارضة أبرزها "حركة أحرار الشام" و"جيش التوحيد" وحركة تحرير الوطن" و"فيلق الشام" وغيرها، وهي من المناطق المشمولة بمذكرة تخفيض التوتر في سوريا.

وتعرض ريف حمص الشمالي على مدى السنوات الماضية لحملات عسكرية نفذتها قوات النظام السوري، وفي السنتين الماضيتين تعرضت مدن المنطقة وبلداتها -على غرار الرستن وتلبيسة والحولة- لغارات روسية في إطار تصعيد عسكري واسع النطاق، مكّن النظام السوري من استعادة مناطق سورية بينها مدينة حلب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

غارات بالقنابل العنقودية تستهدف مستشفى كفرنبل بإدلب

أعلنت الخارجية الروسية أن العمل جار على إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في إدلب، في حين أكد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف أن بلاده تدعم وقفا شاملا للنار على امتداد سوريا.

Published On 14/7/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة