مظاهرة بباريس تحية للصمود الفلسطيني بالأقصى

المتظاهرون رفعوا شعارات تدعو إلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بالمسجد الأقصى (الجزيرة)
المتظاهرون رفعوا شعارات تدعو إلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بالمسجد الأقصى (الجزيرة)

تظاهر عدد من العرب والفرنسيين وسط العاصمة الفرنسية باريس نصرة ودعما للأقصى وتنديدا بالتصعيد الإسرائيلي الأخير في القدس، ورفع المتظاهرون شعارات تحيي صمود الفلسطينيين في القدس ومقاومتهم للاحتلال.

كما هتف المشاركون بحياة المقاومة مطالبين الدول الأوروبية بتحمل مسؤولياتها، والضغط على إسرائيل لوقف الاعتداءات المتكررة التي تستهدف المسجد الأقصى المبارك ووقف الاستيطان.

وقال رئيس ائتلاف الشيخ ياسين إن الأقصى خط أحمر، وأضاف عبد الحكيم الصفريوي أن على المسؤولين الفرنسيين أن يتحملوا مسؤولية الأوضاع الخطيرة في فلسطين.

وكان الهدوء قد عاد صباح أمس السبت لمختلف أنحاء مدينة القدس بما فيها البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد أيام من المواجهات بين قوات الاحتلال والفلسطينيين الرافضين لتغيير الوضع القائم بالحرم القدسي الشريف.

وفتحت سلطات الاحتلال الجمعة جميع أبواب المسجد وسمحت بدخول الفلسطينيين إلى باحاته دون تحديد أعمار أو قيود. ووقعت مواجهات عصر الجمعة في منطقة باب الأسباط، حيث حاول المئات من الشبان المرور لأداء صلاة العصر بالمسجد الشريف.

ومنذ بداية أحداث القدس قبل أسبوعين، ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 15 شهيدا، بينهم خمسة من مدينة القدس المحتلة وضواحيها كما سقط أكثر من 1400 جريح.

وكانت سلطات الاحتلال قد نصبت يوم الـ 14 من الشهر الجاري ممرات وجسورا حديدية على أبواب الأقصى، وأثارت الخطوة غضبا شعبيا عارما بالقدس المحتلة، وباقي الأرضي الفلسطينية والعديد من المدن العربية والإسلامية، مما أجبر إسرائيل على التراجع ورفع القيود الجديدة على دخول المسجد الأقصى المبارك.

المصدر : الجزيرة