بدء تنفيذ اتفاق حزب الله مع "تحرير الشام" بعرسال

أفاد الإعلام الحربي التابع لـ حزب الله اللبناني أن تنفيذ المرحلة الأولى من صفقة التبادل بين الحزب وهيئة تحرير الشام -برعاية الأمن العام اللبناني- قد بدأت اليوم الأحد.

ويتم تجميع جثث قتلى الهيئة وعددها تسع لتسليمها للأمن اللبناني مقابل تسليم رفات خمسة قتلى لحزب الله، ضمن المرحلة الأولى من اتفاق لوقف النار بمنطقة الحدود اللبنانية السورية دخل حيز التنفيذ الخميس الماضي.

وبعد تبادل الجثث سيتم إطلاق سراح أسرى حزب الله، وسيغادر مقاتلو جبهة فتح الشام المنطقة إلى شمال سوريا مع أي مدنيين يرغبون في الرحيل معهم.

وفي السياق نفسه، أفاد مراسل الجزيرة أن نحو تسعة آلاف لاجئ ومسلح سوري سجلوا أسماءهم على لوائح الراغبين بالانتقال من عرسال، في إطار ترتيبات إجلاء المسلحين وعائلاتهم ومن يرغب من اللاجئين.

وبلغ عدد الراغبين بالانتقال لمنطقة الرحيبة في القلمون الشرقي نحو ثلاثة آلاف شخص ضمن الاتفاق بين مقاتلي سرايا أهل الشام والسلطات اللبنانية، بينما سينتقل نحو ستة آلاف لاجئ ومقاتل إلى إدلب. لكن عددا آخر من اللاجئين رفضوا تسجيل أسمائهم بسبب استمرار الاشتباكات والقصف المتبادل بين قوات المعارضة والنظام السوري بالمناطق المقترحة للعودة إليها.

وتعكف السلطات اللبنانية حاليا على إنهاء الترتيبات اللوجستية لعملية الانتقال بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني الذي أعلن أنه كُلف رسميا بمتابعة عملية الإخلاء.

يُذكر أن حزب الله كان شن معاركه في جرود عرسال يوم 19 من الشهر الجاري ضد فصائل سورية مسلحة، أبرزها جبهة فتح الشام، وتمكن الحزب من السيطرة على مواقع عدة كانت تحت سيطرتها بدعم من طائرات النظام السوري، قبل الاتفاق مع مسلحي هيئة تحرير الشام على وقف إطلاق النار في جميع جبهات جرود عرسال على الحدود مع سوريا اعتبارا من صباح الخميس الماضي، وإبرام اتفاق يتضمن انسحاب مقاتلي الهيئة إلى داخل الأراضي السورية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أعلن حزب الله اللبناني وقف إطلاق النار صباح اليوم مع مسلحي هيئة تحرير الشام بجرود عرسال على الحدود مع سوريا، وإبرام اتفاق يتضمن انسحاب مقاتلي الهيئة إلى داخل الأراضي السورية.

سجلت نحو خمسمئة عائلة سورية أسماءها للانتقال من عرسال وجرودها إلى سوريا في إطار ترتيبات إخلاء المسلحين من المنطقة، بينما أدان الائتلاف الوطني السوري المعارض استمرار عمليات استهداف وتهجير اللاجئين.

استمرت السبت عملية تسجيل أسماء المسلحين والعائلات السورية الراغبة بالانتقال من عرسال وجرودها في لبنان إلى سوريا، في إطار ترتيبات إخلاء المسلحين من المنطقة.

أعلن حزب الله اللبناني اليوم الخميس سريان وقف لإطلاق النار بجرود عرسال، وذلك بعد إعلان الأمين العام للحزب حسن نصر الله إن حزبه يقترب من هزيمة جبهة فتح الشام.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة