"أسبوع تثبيت الدولة" بمصر يثير سخرية وانتقادات

الرئيس السيسي طالب بنشر ما سماها فوبيا إسقاط الدولة عند المواطنين (الجزيرة)
الرئيس السيسي طالب بنشر ما سماها فوبيا إسقاط الدولة عند المواطنين (الجزيرة)

تلقفت وسائل إعلام موالية للنظام المصري دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نشر ما سماها "فوبيا إسقاط الدولة" لتعلن هذا الأسبوع "أسبوع تثبيت الدولة" وهو ما قوبل بردود فعل متباينة على منصات التواصل لكن غلبت عليها السخرية.

وانتشر على تويتر مصطلح "فوبيا إسقاط الدولة" بعد كلمة ألقاها السيسي خلال مؤتمر الشباب الرابع الذي أقيم قبل أيام بمدينة الإسكندرية، طالب فيها بتخويف الشعب من سقوط النظام.

وكان السيسي قد طالب وسائل الإعلام خلال مؤتمر الشباب بنشر "فوبيا إسقاط الدولة المصرية " بين المصريين لإخافتهم من تبعات ما سماها محاولات إسقاط الدولة، مشيرا إلى أن هذه المحاولات بدأت عام 2011.

ولم تمر أيام على دعوة السيسي لنشر "فوبيا إسقاط الدولة" عند المواطنين حتى تصدرت الخطاب الإعلامي ضمن حملة أطلقت عليها بعض الصحف "أسبوع تثبيت الدولة".

والفوبيا -التي طالب السيسي بنشرها بين المصرين- تحول التفاعل معها على منصات التواصل إلى تغريدات اتخذت طابع السخرية.

وقال السياسي أسامة رشدي في تغريدة له "إن السيسي يطالب بأن تكون عند الشعب (فوبيا) من إسقاط الدولة! أنت تسقط الدولة عندما تنتهك كل القوانين والقيم، وتُـحوّل الدولة لجمهورية خوف، هذا هو السقوط".

من جهته، غرد الإعلامي جمال سلطان قائلا "قال السيسي في مؤتمر الشباب نحتاج إلى خلق فوبيا إسقاط الدولة؟! ألم ينتبه إلى أن الفوبيا مرض نفسي ووسواس يغيب الحقيقة".

وغرد الصحفي عمر الهادي بقوله إن "مرشح الضرورة العسكري انتقل من الوعود باستعادة الأمن والاستقرار إلى ترويج الخوف والمطالبة بنشر الفوبيا".

وقال المدير السابق للجنة الشباب بحملة السيسي الانتخابية حازم عبد العظيم "ريسنا شجاع مش محتاج تثبيت ولا بيحبس شباب ولا بيحجب مواقع ولا مخلي المخابرات تسيطر له على الإعلام والبرلمان، شعبيته نقية.. نقية".

المصدر : الجزيرة