شخصيات بريطانية وعربية تنتقد مطالب محاصري قطر

المشاركون في جلسة النقاش بالبرلمان البريطاني طالبوا حكومة بلادهم باتخاذ موقف واضح تجاه الحصار على قطر (الجزيرة)
المشاركون في جلسة النقاش بالبرلمان البريطاني طالبوا حكومة بلادهم باتخاذ موقف واضح تجاه الحصار على قطر (الجزيرة)

عقد حقوقيون وأكاديميون وساسة بريطانيون جلسة نقاش في البرلمان البريطاني تحت عنوان "قطر تحت الحصار"، منتقدين بشدة مطالب دول الحصار.

ودعا لهذه الجلسة توم بريك، النائب الليبرالي ونائب رئيس البرلمان البريطاني، وحضرها توبي كادمان المحامي المتخصص في القانون الدولي، والإعلامي البريطاني جوناثان فراير المتخصص في شؤون منطقة الخليج، بالإضافة إلى حقوقيين وصحفيين عرب.

وناقش الحضور مطالب دول الحصار، وشددوا على عدم موضوعيتها وعدالتها، وقالوا إن المطالب تعبر عن رغبة هذه الدول في إخضاع قطر، ومنعها من ممارسة سياسة إعلامية وخارجية منفتحة.

كما طالبوا الحكومة البريطانية باتخاذ موقف واضح تجاه هذا الحصار، وأكدوا دعوتها لوقف تصدير الأسلحة لدول ذات سجل سيئ في مجال حقوق الإنسان كمصر والسعودية والإمارات.

وقالوا إن رغبة الحكومة البريطانية في التعاون التجاري مع تلك الدول يجب ألا ينسيها انتهاكات حقوق الإنسان هناك. وتعالت في عدد من الدول الغربية أصوات تندد بالحصار المفروض على قطر، وبالمطالب التي عرضتها دول الحصار، خاصة المطالبة بغلق قناة الجزيرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قائمة مطالب دول الحصار وُضعت لكي تُرفض، مؤكدا في الوقت نفسه استعداد بلاده للحوار دون المساس بسيادتها.

2/7/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة