5000 سوري يرغبون بمغادرة عرسال

بلدة عرسال في لبنان (الجزيرة)
بلدة عرسال في لبنان (الجزيرة)

استمرت السبت عملية تسجيل أسماء المسلحين والعائلات السورية الراغبة بالانتقال من عرسال وجرودها في لبنان إلى سوريا، في إطار ترتيبات إجلاء المسلحين من المنطقة.

وقد سجل حتى الآن أسماء نحو 5000 شخص يرغبون بالذهاب إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية.

يشار إلى أن مقاتلي سرايا أهل الشام (الجيش الحر) وعائلاتهم ومن يرغب من اللاجئين سينتقلون إلى منطقة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق، بينما سينتقل مقاتلو هيئة تحرير الشام وعائلاتهم إلى إدلب.

وعند الانتهاء من إعداد اللوائح ستسلم إلى السلطات اللبنانية والصليب الأحمر لترتيب الإجراءات اللوجستية لعملية الإجلاء.  

وأفادت وكالة الأناضول نقلا عن مصدر محلي داخل مخيمات عرسال أن لجانا تابعة لفتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، وأخرى لسرايا أهل الشام دخلت أمس إلى المخيمات وبدأت بتسجيل اللاجئين الراغبين في العودة إلى سوريا. 

وذكرت الوكالة أن العديد من اللاجئين رفضوا تسجيل أسمائهم بسبب استمرار الاشتباكات والقصف المتبادل بين قوات المعارضة والنظام السوري في المناطق المقترحة للعودة إليها.

وكان الإعلام التابع لحزب الله اللبناني أعلن الخميس عن وقف لإطلاق النار على جميع جبهات جرود عرسال الحدودية. 

يشار إلى أن حزب الله كان قد بدأ معاركه في جرود عرسال في 19 يوليو/تموز الجاري ضد فصائل سورية مسلحة، أبرزها جبهة فتح الشام، وتمكن من السيطرة على مواقع عدة كانت تحت سيطرتها، بدعم من طائرات النظام السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن حزب الله اللبناني عن سيطرته على منطقة وادي الخيل التي تعتبر أحد أبرز معاقل هيئة تحرير الشام بجرود عرسال، وذلك في أعقاب سيطرته على كامل جرود فليطة السورية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة