مصر.. مظاهرة بجزيرة الوراق للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين

أهالي جزيرة الوراق يرفضون محاولات السلطات إخراجهم من أرضهم
أهالي جزيرة الوراق يرفضون محاولات السلطات إخراجهم من أرضهم

نظم عشرات من أهالي جزيرة الوراق بمحافظة الجيزة في مصر مظاهرة للمطالبة بالإفراج عن الشباب المعتقلين، على خلفية الاشتباكات التي وقعت بينهم وبين قوات الأمن خلال عملية تنفيذ قرار إزالة للمنازل المخالفة المبنية على أرض أملاك الدولة.

وردد الأهالي شعارات وهتافات رافضة لما سموها محاولات إخراجهم من أرضهم. كما رفعوا لافتات تندد وترفض بيع جزء من الأرض، في إشارة إلى الاتهامات الموجهة للحكومة بأنها تنوي إخراج الأهالي من الجزيرة من أجل بيعها لأغراض تجارية.

وكانت السلطات قررت قبل نحو أسبوعين تأجيل إخلاء الوراق بعد المواجهات مع قوات الشرطة أسفرت عن سقوط قتيل من السكان وإصابة العشرات من المدنيين والشرطة واعتقال آخرين. ولم يحدد محافظ الجيزة اللواء محمد كمال الدالي أجلا لموعد استئناف تنفيذ القرار.

وسبق لرئيس الوزراء شريف إسماعيل أن علق على أحداث الوراق بقوله "هناك سبعمئة قرار إزالة كان يتم تنفيذها اليوم في إطار الحفاظ على ممتلكات الدولة وحقوقها" مضيفا في تصريحات صحفية "لم نكن نريد أن يصل الأمر لهذه الحال، ولكن هناك قانون والدولة يجب أن تستعيد سلطتها على أراضيها".

يُذكر أن تلك الجزيرة -التي تبلغ مساحتها 1300 فدان- تشغل موقعا متميزا على نهر النيل، ووجهت لسكانها البالغ عددهم نحو 60 ألف نسمة تهمة "الاستيلاء" على أراضي الدولة، وهو ماردوا عليه بأنهم طالبوا مرارا بتقنين أوضاعهم بلا جدوى، واتهموا السلطات بالسعي لانتزاع الجزيرة وتحويلها إلى منطقة استثمارية.

وكان مجلس الوزراء قرر في وقت سابق استبعاد 16 جزيرة نيلية -من أصل 144 جزيرة- من تصنيفها محميات طبيعية، ليعزز مخاوف سكانها من قيام السلطات بطردهم والاستيلاء على أراضيهم ومن بينها الوراق.

المصدر : وكالات,الجزيرة