مجلس شورى درنة يسقط طائرة لقوات حفتر

مطالب ليبية بتقديم شكوى ضد الغارات المصرية بدرنة
درنة تعرضت في الأشهر الأخيرة لغارات من طائرات تابعة لحفتر وأخرى مصرية (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت قوات مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها إسقاط طائرة حربية من طراز "ميغ" تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وذلك بمنطقة الظهر الحمر جنوب غرب درنة شرقي ليبيا، ما أسفر عن مقتل طيار موال لحفتر برتبة عقيد.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن المتحدث باسم مجلس شورى مجاهدي درنة قوله إن قوات المجلس أسرت الطيارين اللذين كانا فيها.

وحسب المصدر نفسه، فإن الطائرة كانت تحاول استهداف مواقع قوات المجلس بالظهر الحمر قبل إسقاطها بالمضادات الأرضية.

وقال مراسل الجزيرة محمود عبد الواحد إن قوات حفتر كثفت ضرباتها الجوية على المدينة في الفترة الأخيرة بالتزامن مع جهود المصالحة التي يقودها المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في مدينة درنة، والاتفاق مع أعيان المدينة على تشكيل لجان مطلع الشهر المقبل لفك الحصار عن المدينة.

وأشار المراسل إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تنجح فيها قوات مجلس شورى مجاهدي درنة في إسقاط طائرات تابعة لحفتر، موضحا أن الطائرات المهاجمة ليبية أغلب الظن لكن في بعض الحالات يعتقد أنها كانت طائرات مصرية أو إماراتية، حيث تقدم الدولتان الدعم لحفتر.

وأضاف المراسل أن هذا التصعيد من شأنه أن يقوض جهود قادها بعض الوجهاء في الفترة الأخيرة لفك الحصار الذي تفرضه قوات حفتر على درنة.

اقتحام
على صعيد آخر، أفادت مصادر للجزيرة بأن مسلحين موالين لحفتر اقتحموا مقر الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور في مدينة البيضاء شرقي ليبيا، وذلك عقب جلسة التصويت على المسودة التوافقية لمشروع الدستور، مشيرة إلى أن المسلحين يحاصرون بعض الأعضاء داخل مقر الهيئة.

وأضافت المصادر أن المهاجمين طالبوا الهيئة بإصدار بيان تعلن فيه إلغاء التصويت، كما بحثوا عن أعضاء معينين لاعتقالهم، بينهم سالم كشلاف ممثل طرابلس في الهيئة، ترافق ذلك مع تهديد بالقتل، وإشهار السلاح في وجه عدد من الأعضاء، بحسب المصادر.

وجاء ذلك احتجاجا على مادة في مشروع الدستور تمنع العسكريين من الترشح للانتخابات الرئاسية ما لم يغادروا الخدمة قبل سنتين على الأقل من تاريخ الترشح، وهي المادة التي قد تحرم حفتر نفسه من خوض أي انتخابات رئاسية مقبلة.

وقال مراسل الجزيرة أحمد خليفة إن 43 من الأعضاء كانوا قد صوتوا على تمرير المسوّدة وطرحها لاستفتاء العام قبيل اقتحام المبنى من قبل أتباع حفتر.

وأضاف المراسل أن المسلحين كانوا يحملون برقية قالوا إنها تحمل تعليمات من اللواء المتقاعد خليفة حفتر بإيقاف عمل الهيئة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

French President Emmanuel Macron stands between Libyan Prime Minister Fayez al-Sarraj (L), and General Khalifa Haftar (R), commander in the Libyan National Army (LNA), who shake hands after talks over a political deal to help end Libya’s crisis in La Celle-Saint-Cloud near Paris, France, July 25, 2017. REUTERS/Philippe Wojazer TPX IMAGES OF THE DAY

يرى محللون وسياسيون ليبيون أن اتفاق اللواء المتقاعد خليفة حفتر مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وانسجامهما في لقاء فرنسا الأخير وتصدرهما للمشهد السياسي الليبي، تهميش لرئيس المجلس النواب الحالي.

Published On 29/7/2017
French President Emmanuel Macron stands between Libyan Prime Minister Fayez al-Sarraj (L), and General Khalifa Haftar (R), commander in the Libyan National Army (LNA), who shake hands after talks over a political deal to help end Libya’s crisis in La Celle-Saint-Cloud near Paris, France, July 25, 2017. REUTERS/Philippe Wojazer TPX IMAGES OF THE DAY

جدد الاتفاق بين رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج واللواء المتقاعد خليفة حفتر الأمل في حل قريب للأزمة القائمة في ليبيا، لكن ساسة ومحللين ليبيين استبعدوا تطبيق الاتفاق.

Published On 26/7/2017
أهالي مدينة درنة الليبية نظموا الوقفة الاحتجاجية بعد سلسلة من الغارات الجوية المصرية على المدينة بذريعة ضرب معسكرات تردب فيها "إرهابيون" نفذوا الهجوم على الأقباط في محافظة المنيا

نظّم أهالي مدينة درنة شرقي ليبيا الجمعة وقفة احتجاجية تنديدا بالقصف الجوي المصري على المدينة، واستمرار حصارها من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

Published On 2/6/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة