مظاهرات بغزة والأردن وإيران تضامنا مع الأقصى

طهران ومدن إيرانية أخرى شهدت مظاهرات منددة بإجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأقصى (الجزيرة)
طهران ومدن إيرانية أخرى شهدت مظاهرات منددة بإجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأقصى (الجزيرة)

شهد قطاع غزة ومخيم الوحدات الأردني للاجئين الفلسطينيين والعاصمة الإيرانية طهران ومدن أخرى، مسيرات مناصرة للمسجد الأقصى ورافضة لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي في القدس.

فقد نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسيرة مركزية شمال قطاع غزة نصرة للمسجد الأقصى وتضامنا مع المرابطين في ساحاته.

وجابت المسيرة شوارع مخيم جباليا شمال القطاع يتقدمها قيادات من حركة حماس. وندد المشاركون في المسيرة بالانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى والاعتداء على المرابطين في القدس.

كما رددوا هتافات تدعو لحماية المسجد الأقصى وتوحيد الصف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته التهويدية في مدينة القدس. وطالب المشاركون في المسيرة الجماهيرية الدول العربية والإسلامية بالوقوف أمام مسؤولياتها تجاه انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للمقدسات الإسلامية.

وفي الأردن، شارك المئات من أبناء مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين اليوم الجمعة بمسيرة منددة بالممارسات الإسرائيلية في المسجد الأقصى تحت عنوان "كلنا للأقصى فداء وكرامة وطننا نحميه بالدماء".

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها الحركة الإسلامية وفعاليات شعبية من أمام مسجد المدارس وسط المخيم الخاص باللاجئين الفلسطينيين، وجابت شوارع المخيم بمشاركة من الرجال والنساء، حاملين مجسما خشبيا للمسجد الأقصى وسط هتافات تحييه.

ورفع المشاركون صورا لعدد من الشهداء الفلسطينيين قضوا دفاعا عن المسجد الأقصى المبارك، ولافتات كُتب عليها "قم للقدس وحيي من فيها"، "الأردن مع المقاومة"، "كلنا مقاومة".

وردد المشاركون "لبيك لبيك لبيك يا أقصى"، "أردن يا أرض الصمود.. الأقصى لازم يعود"، "من الوحدات للأقصى.. كلنا فداء".

وفي إيران، تظاهر الآلاف في طهران وأربع مدن أخرى بعد أدائهم صلاة الجمعة تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بإجراءات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى وضد الفلسطينيين في القدس المحتلة.

وطالب المتظاهرون الدول الإسلامية بالتحرك الحقيقي للوقوف في وجه إسرائيل وسياساتها التي وصفوها بالعنصرية. ودعوا المجتمع الدولي إلى القيام بواجباته وإنهاء سياسات الكيل بمكيالين في التعامل مع القضية الفلسطينية.

وقالت لجنة شعبية تحدثت باسم المتظاهرين إن التعرض للمسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال يفتح الباب أمام إجراءات غير تقليدية من قبل الشعوب العربية والإسلامية تتجاوز حدود التنديد والاستنكار والخروج بمظاهرات.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة