مسيرة بغزة لدعم المرابطين بالمسجد الأقصى

مسيرة نظمتها حماس بغزة لدعم الاقصى - مواقع التواصل
المسيرة طالبت الدول العربية بتحمل مسؤولياتها إزاء تدنيس إسرائيل المسجد الأقصى (وسائل التواصل)
نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس الخميس مسيرة جماهيرية في مدينة غزة للتضامن مع المرابطين في المسجد الأقصى المبارك، وللتنديد باعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم.

وطالب المشاركون في المسيرة الدول العربية والإسلامية بالوقوف أمام مسؤولياتها تجاه انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للمقدسات الإسلامية.

كما رددت الجماهير هتافات تدعو إلى الوحدة الوطنية وتوحيد الجهود لمجابهة المخططات الإسرائيلية الرامية إلى تهويد مدينة القدس المحتلة.

وشارك في المسيرة العشرات من الفتيان المنتسبين إلى مخيمات حماس الصيفية، وعبروا عن الفرحة بدخول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى.

وفي كلمة له على هامش المسيرة قال القيادي في حركة حماس فتحي حماد إنه "رغم أنف الأعداء دخلنا ساحات المسجد الأقصى مصلين فاتحين".

وأضاف "يأتي هذا الانتصار تلو الانتصار، ونوجه من خلاله رسالة لبنيامين نتنياهو: لا يجوز لك أن تعتدي على الأقصى أو تمسه طالما أن شعب فلسطين ما زال حيا".

وتابع "نرسل رسالة إلى الأمة العربية والإسلامية: لا يجوز أن يبقى علم إسرائيل في أي دولة عربية، يجب أن تسقط رايات وأعلام إسرائيل كما أسقطناها اليوم في المسجد الأقصى".

يذكر أن حركة حماس تقيم مخيمات صيفية للفتيان في قطاع غزة تعلمهم فيها بعض فنون القتال وحمل السلاح.

أشبال حماس شاركوا في المسيرة الداعمة للمرابطين بالمسجد الأقصى (رويترز)أشبال حماس شاركوا في المسيرة الداعمة للمرابطين بالمسجد الأقصى (رويترز)

يشار إلى أن آلاف الفلسطينيين توافدوا على المسجد الأقصى أمس الخميس بعد إزالة إسرائيل البوابات الإلكترونية التي نصبتها أمامه وفتحها باب حطة المغلق منذ 14 يوليو/تموز الجاري، كما أزالت حواجز حديدية وضعتها قبل أيام في منطقة باب الأسباط.

وصلى آلاف الفلسطينيين العصر والمغرب والعشاء في المسجد الأقصى لأول مرة منذ أن أغلق الاحتلال الحرم القدسي بعد عملية نفذها ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم في الخط الأخضر وأسفرت عن مقتل ضابطين إسرائيليين.

وبعد صلاة العشاء اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى من باب المغاربة واعتقلت 120 من المعتكفين داخله قبل أن تنسحب ويغلق الحراس أبواب المسجد.

وألقت القوات الإسرائيلية قنابل صوت في باحات الحرم القدسي الشريف وداخل المسجد الأقصى، مما أدى إلى إصابة أكثر من 110 فلسطينيين بجروح متنوعة شملت الكسور والاختناقات.

المصدر : الجزيرة + وكالات