صفقات تبادل أسرى بين الحوثيين والمقاومة الشعبية

أسرى حوثيون في عمليات تمشيط للجيش الوطني بمحافظة حجة (الجزيرة-أرشيف)
أسرى حوثيون في عمليات تمشيط للجيش الوطني بمحافظة حجة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت جماعة الحوثي اليوم الجمعة أن المقاومة الشعبية اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أطلقت 17 من عناصرها في إطار أربع صفقات لتبادل الأسرى أبرمت بين الجانبين الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة أنباء سبأ عن اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى التابعة للحوثيين، أنه خلال الأسبوع الماضي أنجزت أربع عمليات تبادل للأسرى مع المقاومة الشعبية عبر وساطات محلية في محافظات لحج جنوبي اليمن ومأرب وسطه والجوف في الشمال.

وأشارت اللجنة إلى أن المقاومة الشعبية أفرجت بموجب صفقات التبادل عن 17 أسيرا من الحوثيين، دون أن تذكر عدد أسرى الطرف المقابل الذين أطلقوا بموجب عمليات التبادل، ولم يصدر عن المقاومة الشعبية ما ينفي أو يؤكد تلك الصفقات.

وفي نهاية يونيو/حزيران الماضي، أعلن الحوثيون عن نجاح صفقتي تبادل أسرى مع المقاومة الشعبية أفرج بموجبها عن 18 من مقاتليهم في محافظات عدن جنوب اليمن ومأرب والجوف، دون الإشارة لعدد أسرى المقاومة المفرج عنهم.

ولا يُعرف على وجه الدقة عدد الأسرى لدى الجانبين منذ اندلاع الحرب في اليمن قبل أكثر من عامين، لكن في مايو/أيار 2016 قدم وفد الحكومة في مشاورات الكويت للجنة الأسرى والمعتقلين المنبثقة عن المشاورات قائمة بأسماء 2630 معتقلا ومختطفا لدى الحوثيين.

وسبق لرئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر أن قال إن عدد المحتجزين والمخفيين في سجون الحوثيين تجاوز 3000، وأبدى استعداد حكومته لتبادل جميع الأسرى.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

سمحت الحكومة اليمنية لوفد من الصليب الأحمر الدولي بزيارة معتقلين من أنصار الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظة تعز، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الحرب في البلاد.

وصل وفد أممي رفيع المستوى إلى مدينة عدن اليوم الاثنين، في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤولين أمميين إلى اليمن منذ اندلاع المعارك في 26 مارس/آذار 2015.

اغتال مجهولون أحمد محمد الشرماني القيادي بالجيش الوطني اليمني في جبلان بمحافظة تعز جنوب (غربي البلاد)، وتعد هذه عملية الاغتيال الرابعة خلال أيام قليلة في تعز.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة