بدء التحضير لإعادة مئات العوائل بعرسال إلى سوريا

نحو خمسمئة عائلة سورية سجلت أسماءها للانتقال من عرسال وجرودها إلى الأراضي السورية (الجزيرة)
نحو خمسمئة عائلة سورية سجلت أسماءها للانتقال من عرسال وجرودها إلى الأراضي السورية (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن نحو خمسمئة عائلة سورية قد سجلت أسماءها ضمن لوائح الراغبين بالانتقال من عرسال وجرودها إلى الأراضي السورية في إطار ترتيبات إخلاء المسلحين من المنطقة، في حين أدان الائتلاف الوطني السوري المعارض استمرار عمليات استهداف وتهجير اللاجئين في عرسال.

وأضاف المراسل أن فصيل سرايا أهل الشام أعد قوائم بأسماء مقاتليه وعائلاتهم ومن يرغب من اللاجئين بالانتقال إلى منطقة القلمون الشرقي، بينما تقوم هيئة تحرير الشام بإعداد قوائم مماثلة للمغادرين إلى محافظة إدلب السورية.

وسيتم تسليم كامل اللوائح عند الانتهاء من إعدادها إلى السلطات اللبنانية والصليب الأحمر لترتيب الإجراءات اللوجستية لعملية الإخلاء.

من جهته، أدان الائتلاف الوطني السوري المعارض استمرار عمليات استهداف وتهجير اللاجئين في عرسال من خلال الاعتقالات العشوائية والتعذيب وحرق المخيمات وإرغام قاطنيها على العودة القسرية إلى سوريا.

وفي مؤتمر صحفي عقده الائتلاف في إسطنبول أعرب عضو هيئته السياسية أحمد رمضان عن تقديره "للجهات الرسمية والمنظمات المدنية التي دعمت وساندت اللاجئين السوريين الذين هجروا من مدنهم وبلداتهم بسبب جرائم عصابات الأسد وحزب الله".

وأضاف رمضان "نحث حكومة لبنان على عدم استخدام ذريعة مكافحة الإرهاب لتمرير مخطط يطال اللاجئين، وأن أولى خطوات محاربة الإرهاب تقتضي سحب مليشيات حزب الله الإرهابية من سوريا ومنع عبور عناصرها، ووقف التدخل في الأزمة السورية لحساب النظام من قبل أطراف لبنانية".

وفي 19 يوليو/تموز الجاري بدأ حزب الله معاركه في جرود عرسال ضد مجموعات سورية مسلحة، أبرزها هيئة تحرير الشام، وتمكن من السيطرة على مواقع عدة كانت تحت سيطرتها بدعم من طائرات النظام السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تشهد بعض جبهات القتال في جرود عرسال اشتباكات متقطعة بين حزب الله اللبناني وهيئة تحرير الشام السورية، بعد انحسار رقعة انتشار الهيئة إلى وادي حميد وسهل العجرم وبعض التلال المحيطة.

أعلن حزب الله اللبناني عن سيطرته على منطقة وادي الخيل التي تعتبر أحد أبرز معاقل هيئة تحرير الشام بجرود عرسال، وذلك في أعقاب سيطرته على كامل جرود فليطة السورية.

أعلن حزب الله اللبناني وقف إطلاق النار صباح اليوم مع مسلحي هيئة تحرير الشام بجرود عرسال على الحدود مع سوريا، وإبرام اتفاق يتضمن انسحاب مقاتلي الهيئة إلى داخل الأراضي السورية.

أعقبت اتفاق وقف إطلاق النار بجرود عرسال اتصالات أجراها مدير جهاز الأمن العام اللبناني عباس ابراهيم، وأكد أن المسلحين ومن يرغب من المدنيين سيتوجهون لإدلب بإشراف الدولة اللبنانية والصليب الأحمر.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة