المصلون يتوافدون للأقصى والاحتلال يمنع دون الـ50

لقطة للأقصى من جبل الزيتون تظهر قلة أعداد المصلين في ساحة الأقصى
لقطة من جبل الزيتون تظهر قلة أعداد المصلين في ساحة الأقصى

قيد الاحتلال الإسرائيلي دخول المصلين من الرجال إلى المسجد الأقصى لصلاة الجمعة، وحشد قواته في محيط المسجد تحسبا لاندلاع مواجهات، بينما يواصل الفلسطينيون التوافد على محيط البلدة القديمة بالقدس للصلاة في أقرب موقع للأقصى.

ومن أمام باب الأسباط، قالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة إن النساء ومن تجاوزت أعمارهم الخمسين عاما من الرجال فقط هم الذين سُمح لهم بالاقتراب من المسجد الأقصى، حيث يضطرون للمشي على الأقدام لمسافة كيلومترين تقريبا وقطع عدد من الحواجز العسكرية للوصول إلى المسجد.

ومن وادي الجوز في القدس المحتلة، قال رئيس مجلس الأوقاف في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب للجزيرة إن سلطات الاحتلال تمادت في اعتدائها على المقدسات الإسلامية بمنع الشباب من الوصول إلى الأقصى، مؤكدا أن الاعتصامات التي استمرت أسبوعين في القدس ستتواصل بهذا الزخم في الأقصى ومحيطه.

وطالب الشيخ سلهب كل من يستطيع من الفلسطينيين بأن يقترب من الأقصى ويصلي في أقرب موقع إليه، معتبرا أنه لا يجوز للاحتلال أن يمنع المسلمين من الصلاة في أولى القبلتين.

ومن جبل الزيتون المطل على باب العامود، قال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن أعدادا قليلة جدا تمكنت من دخول الأقصى قياسا على أيام الجمعة المعتادة التي يتراوح عدد المصلين فيها بالعادة بين خمسين وسبعين ألفا، لافتا إلى وجود أعداد كبيرة من جنود الاحتلال في محيط المسجد تحسبا لاندلاع أي مواجهات.

وقالت مصادر فلسطينية لمراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال فتحت ثلاثة أبواب فقط لدخول المصلين إلى المسجد الأقصى، بينما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ستدقق في الحافلات التي تقل الفلسطينيين القادمين من مناطق الخط الأخضر، مضيفة أن "هناك إشارات على حصول اضطرابات ومظاهرات اليوم".

ويستعد آلاف الفلسطينيين لأداء صلاة الجمعة في الشوارع بعد منعهم من الوصول إلى الأقصى، لا سيما في منطقة باب الأسباط وشارع صلاح الدين في محيط البلدة القديمة. 

وبدورها، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها على استعداد للتعامل مع حالات الطوارئ بالتعاون مع المؤسسات الطبية المقدسية تحسبا لأي مواجهات، وسيعمل في الميدان والمستشفى الميداني وغرفة العمليات نحو مئتي موظف ومتطوع بالإضافة إلى عشرين سيارة إسعاف موزعة في أنحاء البلدة القديمة.

وشهدت ساحات الأقصى مواجهات بين المرابطين الفلسطينيين وعناصر قوات الاحتلال حتى ساعات متأخرة من الليل، حيث أخرجت تلك القوات نحو 120 مرابطا دخلوا بعد صلاة العصر وكانوا ينوون الاعتكاف داخل المسجد، كما أسفرت المواجهات عن إصابة نحو 110 من المرابطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أغلقت القوات الإسرائيلية الشوارع بمحيط القدس القديمة والمسجد الأقصى قبيل صلاة الجمعة، وأعلنت أنها لن تسمح بدخول الرجال الذين تقل أعمارهم عن خمسين عاما لأداء الصلاة بينما ستسمح بدخول النساء.

Published On 28/7/2017
بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق الشوارع وإقامة حواجز في محيط القدس القديمة والمسجد الأقصى المبارك

عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي وجودها في محيط المسجد الأقصى وعلى أبوابه، وأرسلت تعزيزات إضافية للقدس المحتلة ترقبا لصلاة الجمعة، وذلك بعد ليلة متوترة شهدت مواجهات أدت لإصابة واعتقال العشرات.

Published On 28/7/2017
epa06108004 Israeli riot police deploy at an entrance to the Al-Aqsa Mosque compound, known to Muslims as Haram el-Sherif (Noble Sanctuary) and to Jews as The Temple Mount, near the Lion's Gate in Jerusalem's Old City in Israel, 25 July 2017. During the night police removed the controversial metal detectors that were placed in the wake of a shooting of two Israeli police officers at this popular entrance to the Al-Aqsa Mosque, amid a diplomatic easing of recent tensio

اقتحمت قوات الاحتلال مساء الخميس المسجد الأقصى واعتقلت 120 معتكفا بعدما أصابت 113 في مواجهات بباحاته. يأتي ذلك بعد دخول آلاف المصلين الحرم الشريف لأول مرة منذ نحو أسبوعين.

Published On 27/7/2017
مصلون يغادرون المسجد الأقصى عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي واعتقالها عشرات المعتكفين
المزيد من عربي
الأكثر قراءة