وزير خارجية قطر: إجراءات إسرائيل زادت التوتر بالقدس

الوزير القطري دعا إسرائيل إلى الحفاظ على الهدوء في القدس (الجزيرة)
الوزير القطري دعا إسرائيل إلى الحفاظ على الهدوء في القدس (الجزيرة)

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إدانة قطر لأي أعمال تقوض أمن المسجد الأقصى المبارك، مشيرا إلى أن الإجراءات الإسرائيلية قبل أيام شهدت تصعيدا غير مقبول.

وقال وزير الخارجية القطري -في تصريح صحفي عقب لقاءات جمعته بمسؤولي الأمم المتحدة في نيويورك- إن تكرار تلك الإجراءات أدى إلى عودة التوتر في القدس.

وأضاف إن بلاده دعت إلى التراجع عن هذه الإجراءات، "ولكن للأسف إسرائيل تكرر الإجراءات ذاتها مما أدى إلى عودة التوتر مجددا، نأمُل أن يتراجعوا عن ذلك وأن يلتزموا الحفاظ على الوضع الراهن".

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس بالضرب وقنابل الغاز على آلاف المصلين الفلسطينيين الذين دخلوا المسجد الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين وأدوا فيه صلاة العصر، مما أدى إلى إصابة العشرات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تشكّل القضية الفلسطينية ودعم المقاومة، باعتبارها حقا طبيعيا لصد العدوان الإسرائيلي، واحدا من الملفات التي تميزت بها السياسة الخارجية القطرية، وهو ما وضعها تحت ضغوط هائلة لوقف دعمها للمقاومة الفلسطينية.

نظمت مؤسسات خيرية فلسطينية وقفة تضامنية أمام مقر اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة تضامنا مع دولة قطر عرفانا بوقوفها إلى جانب القطاع خلال الظروف التي مر بها جراء الحصار والحروب.

ذهبت التقديرات الإسرائيلية بشأن الأزمة الخليجية لترى فيها فرصة لتقويض القضية الفلسطينية وضرب حماس دبلوماسيا، والترويج لقبول إسرائيل بالعالم العربي وعدم النظر إليها عدوا، وتطبيع العلاقات معها بذريعة مكافحة “الإرهاب”.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة